الثورة تيوب 04/11/2017 لا توجد تعليقات
رد د. فاضل سليمان على يوسف زيدان
رد د. فاضل سليمان على يوسف زيدان
الكاتب: الثورة اليوم

اختار يوسف زيدان كعادته دوماً التطاول على كل ما له علاقة بالإسلام والدين ، وبدء في الفترة الأخيرة مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه “كل يوم” والمذاع على قناة ON E، تناول شخوص الصحابة والخلفاء الراشدين ، والتابعين ، وكبار الصحابة ، والأئمة بالحط من شأنهم والتأول بالكذب عليهم .

يأتي هذ بخلاف تفسيراته المغلوطة لآيات القرآت الكريم ، وفتاواه الشاذة في كل ما يحط من شأن الدين في الحياة العامة للإنسان المصري والعربي .

ويبدو أن ما يتناوله زيدان قد لاقى عند نظام الإنقلاب هوىً ، أو أنه جاء على مرادهم ، أو أنه ما تكلم إلا بإيعاذ منهم، في سبيل مسخ ديانة هذا الشعب ، فقرروا أن يكون لزيدان وجبة سامة أسبوعياً، على القناة مع أديب ، حيث أعلنت القناة عن ذلك .

والمستغرب أن مؤسسات الدولة الإسلامية ( الأزهر والأوقاف وهيئة كبار العلماء ) لم ترد على زيدان أو تفند إدعاءاته المغلوطة، ما يعني أنر من إثنين لا ثالث لهما .

إما أن هذه المؤسسات ترى ما يقول يوسف زيدان صحيحاً ، فلا داعي إذن للرد، وإما أنه خاطئ وأنهم لا يستطيعون الرد بسبب سطوة وقوة البيادة العسكرية المانعة للحديث إلا بضوء أخضر لم يأتهم للرد، وحتى يحدث هذا ويضيئ المصباح أخضراً فهم في سبات عميق في انتظار الأوامر.

يرد د. فاضل سليمان في هذا الفيديو على إدعاءات يوسف زيدان هذه المرة في القرآن الكريم والقراءات ، والذي يصفها د. فاضل أنها كأسلوب الكفتجية .

يرى د. فاضل سليمان في هذا الرد ، أن يوسف زيدان ومن على شاكلته ، إنما هي حرب على الإسلام بدأت بالشخصيات ، ثم السنة النبوية وانتهى بالضرب في القرآن ذاته.

وضع د. فاضل مجموعة روابط أخى تحت الفيديو للرد على كل الترهات التي يلقيها زيدان، ومن على شاكلته من الملحدين، وأدعياء العلم السابقين له .

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بالفيديو 10 سيبهرون العالم بمونديال 2018.. تعرف
بالفيديو: 10 سيبهرون العالم بمونديال 2018.. تعرف
 10 سيبهرون العالم بمونديال 2018.. تعرف عليهم .. إنهم : ميسي (الأرجنتين) - رونالدو (البرتغال) - نيمار (البرازيل ) - إبراهيموفيتش (السويد) - كافاني
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم