الثورة تويت 28/11/2017 لا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

حذر الصحفي والسياسي أحمد عبد الجواد كل مناهضي الإنقلاب من خيانة الثورة المصرية من التصالح مع من قام بالإنقلاب العسكري المصري الغاشم والذي بموجبه اختطف الرئيس المصري محمد مرسي وغيبه في غياهب السجون حيث يلاقي العنت، وهو صابر يقدم أعلى صور الثبر والثبات والصمود بجوار رفقاء سجنه ، والذين قارب عددهم وفقاً لبعض التقديرات لثمانون ألف معتقل .

وأكد عبد “الجواد” على أن هناك العديد من الإنقـلابيين قد اندسوا في صفوف مناهضي الانقـلاب وحذر منهم ، كما حذر من التصالح مع قتلة الشعب المصريـ فإن ذلك هو خيانة واضحة لا تحتمل تأويلاً ، وهي أيضاً لن تغتفر ..

غرد “عبد الجواد” حول ذلك على موقع التواصل الاجتماعي القصير “تويتر” قائلاً :

‏الصلح مع ‎#عساكر_الإنقلاب
خيانة لن تغتفر
لمن يمهد لها
ويعبد الطريق لإتمامها
من خلال زرع عملاء ‎#السيسى بين الصفوف
‎#الثورة لاتتصالح مع السفاحين والقتله
احذر من
اتفاقية ‎#أوسلو جديده على الطريقة المصرية

الإنقلاب

الصلح مع العسكر خيانة، واحذروا عملاء الإنقلاب بينكم

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم