الثورة والدولة 03/12/2017 لا توجد تعليقات
السيرة الذاتية لعقيد الجيش قنصوه بعد إعلانه منافسة السيسي في الرئاسة
السيرة الذاتية لعقيد الجيش قنصوه بعد إعلانه منافسة السيسي في الرئاسة
الكاتب: الثورة اليوم

يبدو أن الانتخابات الرئاسية، لن تمر مرور الكرام، فشهور قليلة تفصلنا عن الانتخابات الرئاسية المصرية، ليظهر على الساحة 4 مرشحين حتى الآن 2 منهم مدنيين و2 بخلفية عسكرية منهم الفريق أحمد شفيق الذي ترشح أول أمس، ومؤخرا العقيد أحمد قنصوه الذي تفاجأ المصريين بترشحه خاصة وأنه لا يملك أي رصيد سياسي سابق. 

السيرة الذاتية لعقيد الجيش قنصوه بعد إعلانه منافسة السيسي في الرئاسة قنصوه

السيرة الذاتية لعقيد الجيش قنصوه بعد إعلانه منافسة السيسي في الرئاسة

وأول من أمس أعلن عقيد بالجيش المصري يدعي أحمد قنصوه رغبته في الترشح لرئاسة مص امام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي والعديد من المرشحين الاخرين حيث انتشر هاشتاج له علي موقع التغريدات القصيرة تويتر  بأن أحمد قنصوه لدية رغبة كبيرة في منافسة السيسي في انتخابات الرئاسة.

و القنصوه  عقيد دكتور مهندس في القوات المسلحة، و عرف نفسه  عبر موقع “اليوتيوب” معلنا عن رغبته في الترشح أمام السيسي وخوض ليصبح المرشح الرابع الذي يريد ان يرشح نفسة في انتخابات الرئاسة بعد كل من أحمد شفيق وخالد علي ومحمد عصمت السادات، بالإضافة إلى رغبة عبد الفتاح السيسي، في دورة رئاسية ثانية.

هناك أمل

وحملة أحمد القنصوه تحمل شعار “هناك أمل” كما قل حيث قام بتقديم نفسة لشعب المصري علي موقع اليوتيوب ودعا شعب مصر لتماسك بالامل وهذا هو شعار ملته الانتخابية وأكد القنصوه انه أعلن ترشحة ولكن هذا ليس تمرا علي القوات المسلحة بل هوه يري ان هذا يعتبر ضرورة لكي يحتفظ ببناء الوطن وهذا كما عبر أحمد قنصوه.

وقام أحمد قنصوه بنشر البينات الخاصة به من أجل ان تعرفة الناس :-وقال انا من مواليد فبراير 1976 لأب مهندس متوفّى -كان نقيب احتياط بحرب أكتوبر 1973، وحاصل على نوط الواجب- وأم موظفة بالمعاش حاصلة على ليسانس الآداب (الوالدان من الشرقية: منيا القمح – أنشاص)، وزوج لطبيبة صيدلانية بوزارة الصحة، ووالد لطفلين بالمرحلة الابتدائية (بنت وولد)، وأخ لـ3 أشقاء. 

ينتقد السيسي 

وعلى صفحته الخاصة في “فيس بوك”، دائماً ما ينتقد قنصوه سياسات عبد الفتاح السيسي، وقال إنه قام بمقاضاته؛ لتنازله عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية. 

كومبارس

وعلق الناشط السياسي خالد داوود رئيس حزب الدستور، على ترشح العقيد أحمد قنصوه للرئاسة:”أرى أن قراره لم يكن شأن شخصي فسيكون له دور شكلي أمام عبد الفتاح السيسي، خاصة وأن هناك قيادات عسكرية لها شعبية داخل الجيش وفي الشارع لم ترشح نفسها، بخلاف أحمد شفيق”.

وتسائل دوواد في تصريح لـ”الثورة  اليوم“:”أين المشير طنطاوي وسامي عنان و اللواء أحمد وصفي وغيرهم؟ من يكون أحمد قنصوه داخل الجيش أو خارجه، كما أن إعلانه الترشح للانتخابات الرئاسية بعد يومين من ترشح أحمد شفيق أمر يثير الشكوك حول دفع بأوامر سيادية للترشح و المزاحمة”.

تأييد

من جانبه أيد الناشط السياسي، محمد سعد الشهير بـ”ممادو” ترشيح العقيد قنصوه نفسه لانتخابات رئاسة الجمهورية، مطالبا الاحتفاء بتلك الخطوة دون النظر إلى السيرة الذاتية للعقيد.

وقال “ممادو”  على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: ببساطة الإحتفاء بظهور واحد ببدلة الجيش (اللي حط نفسه كمؤسسة كخصم اساسي ليناير) هو رسالة منا اننا نرحب بخطوات من شأنها تلين موقف قطاع من الجيش من يناير واقصد بيناير هنا مطالب التغيير الديمقراطي في مصر اللي بتحول مصر لبلد فيها مسئولية سياسية لحكامها أمام المحكومين وقدرة للمحكومين دول على اختيار الحكام ومحاسبتهم في ظل عملية تنافس سلمي ونزيه بين الأفكار والسياسات المختلفة دون اكراه او اجبار او تفزيع او تخوين او تكفير”.

وعن شكوك تورط الشئون المعنوية في ترشح “قنصوه” علق “ممادو”:”من متابعتي لأداء الشئون المعنوية والأجهزة في الفترة الأخيرة فالأجهزة منذ فترة كبيرة  مهتمة بالقضاء على أي بوادر أو فرص لظهور منافسة أو طرح بدائل او اقتراح افكار بديلة”.

واختتم “وبناء عليه.. لا احد يمكن ان يطالبك او يطالبني او يطالب اي حد محسوب على يناير انه يأيد احمد قنصوة على بياض , او غيره لكن ممكن انا وانت وكل المحسوبين على يناير يحاول انه يخلق بدايل كتير في وعي الناس”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
فروق الصراع بين "مبارك – البرادعي" و "السيسي – شفيق"
3 فروق بين صراع “مبارك – البرادعي” 2010 و”السيسي – شفيق” 2017
على عكس الرئيس المخلوع "محمد حسني مبارك"، يبدو أن النظام الحالي بقيادة قائد الانقلاب "عبد الفتاح السيسي"، لا يريد من أحد الخروج عن الإطار
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم