الثورة والدولة 06/12/2017 لا توجد تعليقات
في "الإعدامات".. انتصار دولي جزئي لـ"الإخوان" على السلطة
في "الإعدامات".. انتصار دولي جزئي لـ"الإخوان" على السلطة
الكاتب: الثورة اليوم

في خطوة جديدة لحزب “الحرية والعدالة”، في تحركاته الخارجية ضد قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” في مصر، نجحت في دفع المفوضية الأفريقية لحقوق الإنسان وحقوق الشعوب، للمطالبة بوقف إعدام 20 شخصا، من أنصار الرئيس “محمد مرسي”.

وقف الإعدامات في مصر بناء على قرار من المفوضية الإفريقية إعدام

وقف الإعدامات في مصر بناء على قرار من المفوضية الإفريقية

وبحسب البيان الصحفي الصادر، اليوم “الأربعاء”، عن مكتب “آي تي إن للمحاماة” (مؤسسة قانونية بريطانية مقرها لندن مختصة بحقوق الإنسان) الذي وكله حزب الحرية والعدالة نيابة عن المحبوسين، فإن المفوضية الأفريقية لحقوق الإنسان وحقوق الشعوب بادرت بفرض إجراءات مؤقتة على الحكومة المصرية، مطالبة إياها بالوقف الفوري لأحكام الإعدام الصادرة بحق عشرين شخصاً.

ويشار إلي أنه تم إشعار قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي”، في رسالة خطية بعثت بها إليه المفوضية الأفريقية في التاسع والعشرين من نوفمبر 2017، فيما لم تصدر الجهات المصرية أي تعليق حتى الآن.

وبموجب المادة 98(4) من أحكام إجراءات المفوضية؛ حيث طُلب من مصر الرد كتابياً عما ينوون اتخاذه من خطوات لتنفيذ الإجراءات الاحتياطية خلال 15 يوماً من استلامهم للطلب، كما أنها بموجب المادة 105(1) من أحكام إجراءات المفوضية، فإن السلطات المصرية مطالبة بتقديم الأدلة والحجج المتعلقة بالمراسلة المعنية خلال فترة لا تتجاوز 60 يوماً من تاريخ هذا الإشعار.

ومن جانبه، قال المحامي “طيب علي”، الشريك في مكتب آي تي إن للمحاماة: “يسرنا أن المفوضية الأفريقية أصدت إجراءات مؤقتة في هذه القضية، وأنها سوف تعكف الآن على التحقيق في الأمور التي أثارتها الشكوى المقدمة من قبل حزب الحرية والعدالة”.

وأوضح –في تصريح صحفي له اليوم “الأربعاء”- أن “كل المصريين لهم حق في الحماية القانونية التي يضمنها لهم الميثاق الأفريقي.

وتابع، “طيب علي”، قائلًا: “هذا المبدأ يصبح غاية في الأهمية حينما يتعلق الأمر بحق الحياة”.

ويشار إلي أنه في عام 2014، كان فوض حزب الحرية والعدالة، فوض مكتب “آي تي إن” للمحاماة المختص في قضايا حقوق الإنسان، والمحامي المختص في القانون الدولي “رودني ديكسون”، لبحث الطرق القانونية للضغط على قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي”، لوقف الإعدامات بحق المصريين.

ويذكر أن الشكوى التي أرسلت إلى المفوضية الإفريقية، كانت أرسلت في نوفمبر الماضي، بعد صدور أحكام بالإعدام بحق عشرين شخصا في خمس قضايا منفصلة.

وهي الأحكام التي صادقت محكمة النقض، بما يعني أن المحكومين لا يملكون حق مزيد من الطعن في تلك الأحكام، وأنهم معرضين للتنفيذ في أي وقت.

والقضايا الخمس التي كانت محل نظر المفوضية الإفريقية، هي “القضية التي صدر قرارها في السابع من يونيو 2017، بإعدام ست من الضحايا الذين اتهموا بقتل رقيب شرطة يدعى “عبد الله متولي”.

أما القضية الثانية، تتعلق بإقرار المحكمة العسكرية العليا في التاسع عشر من يونيو 2017 لأحكام الإعدام الصادرة بحق سبع من الضحايا، اتهموا بتفجير ملعب كفر الشيخ الذي وقع في إبريل 2015.

بينما الثالثة فتتعلق بإقرار محكمة الاستئناف في الثالث من يوليو 2017 لأحكام الإعدام الصادرة بحق ثلاث من الضحايا الذي شاركوا في اعتصام رابعة العدوية.

فيما تتعلق القضية الرابعة بإقرار محكمة الاستئناف في الرابع والعشرين من إبريل 2017 لأحكام الإعدام الصادرة بحق واحد من الضحايا زعم أنهم قتل رجلاً قبطياً أثناء احتجاج جرى في الإسكندرية في الخامس عشر من أغسطس 2013.

والقضية الخامسة والأخيرة فتتعلق بإقرار محكمة الاستئناف في السادس عشر من سبتمبر لأحكام الإعدام الصادرة ضد ثلاث من الضحايا الذين زعم أنهم اتهموا بالتخابر غير المشروع مع دولة أجنبية.

وتجدر الإشارة إلي أنه منذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013، على الرئيس “محمد مرسي”، نفذت السلطات المصرية حكم الإعدام بحق ثمانية أشخاص أدانهم القضاء في 3 قضايا، هما قضية عرب شركس التي اتهم فيها ستة شباب وأعدموا في مايو 2015، وقضية خزان الإسكندرية التي أعدم فيها الشاب محمود رمضان في مارس 2015، فضلا عن إعدام “عادل حبارة”، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مجزة رفح”، وذلك في ديسمبر 2016، فضلا عن إصدار 880 حكم بالإعدام، حتى الآن.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
1.5 مليار جنيه خسائر شركة النقل والهندسة..
“1.5 مليار جنيه”خسائر شركة النقل والهندسة.. تعرف
على أسباب خسارتها خسرت شركة النقل والهندسة، خلال العام المالي الماضي، ما يعادل نحو320 مليون جنيه، بينما ارتفعت خسائرها المرحلة الى نحو 1.5
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم