الثورة تويت قبل 4 شهور لا توجد تعليقات
الكاتب الصحفي وائل قنديل
الثور الهائج يعتقل أبو الفتوح،الحرية لمصر
الكاتب: الثورة اليوم

بعد تنفيذ أحكام الإعدام بحق 15 من أبناء سيناء في القضية 411 عسكرية ، والمعروفة إعلامياً بخلية رصد الضباط ، والتي أثبتت كل القرائن عدم وجود أي دليل مادي على تورط أي منهم في التهم المنسوبة إليهم من واقع حيثيات الحكم، والتي نشرناها في وقت سابق مساء أمس .

علّق الكاتب الصحفي وائل قنديل حول مجزرة اعدام 15 مظلوماً ، والتي تكررت كثيراً منذ انقلاب 30 يونيو على الرئيس محمد مرسي بعد تسييس القضاء ، وتحويله ليكون العصا الغليظة التي يضرب بها السيسي كل من يخالفه.

ويتعجب قنديل من عدم صدور أي تعليق من أحد المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية القادمة في العام 2018، والذي لم يسمع له صوتاً حتى كتابة تديونته على “تويتر” عن مجزرة إعـدام السيناوية قائلاً:

هل تعلم أن هناك حقوقياً يجهز

نفسه لاستكمال ديكور الانتخابات الرئاسية، مر

أمامه خبر تنفيذ قتل ١٥ مواطناً في مجزرة

أحكام قضائية، ولم ينطق بحرف واحد حتى

هذه اللحظة؟

في مجزرة إعدام الـ15 بريئ لم نسمع صوتاً لكومبارس الرئاسة إعدام

في مجزرة إعدام الـ15 بريئ لم نسمع صوتاً لكومبارس الرئاسة

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
أردوغان يدعو لانتخابات رئاسية مبكرة، والسيسي يخشي ذو الخلفية العسكرية
ضرب زلزال أردوغان ظهر أمس المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي بشتى أشكالها حيث دعى الرئيس التركي "رجب الطيب أردوغان" إلى
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم