دوائر التأثير قبل 4 شهور لا توجد تعليقات
نجل مرسي.. قصة تنكيل بطولة "أداوات طبيخ"
نجل مرسي.. قصة تنكيل بطولة "أداوات طبيخ"
الكاتب: الثورة اليوم

لا تزال أسرة الرئيس محمد مرسي تعاني من مضايقات دولة عبد الفتاح السيسي، إما بفرض المراقبة والتجسس أو الأحكام القضائية فضلا عن الاعتقالات و منعهم من زيارة مرسي المعتقل منذ 4 سنوات.

نجل مرسي.. قصة تنكيل بطولة "أداوات طبيخ" مرسي

نجل مرسي.. قصة تنكيل بطولة “أداوات طبيخ”

وبعد أكثر من عام على اعتقاله، قضت محكمة جنح مستأنف ثان الزقازيق، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأحد، بقبول استئناف إسامة نجل الرئيس الأسبق محمد مرسي، على حكم حبسه 3 سنوات في اتهامه بحيازة سلاح أبيض، كما قررت المحكمة تخفيف العقوبة لمدة شهر.
كانت قوات الأمن ألقت القبض على أسامة نجل الرئيس الأسبق محمد مرسي، في 9 ديسمبر 2016 بعد صدور إذن من النيابة بالقبض عليه على ذمة قضية “فض رابعة”، وأثناء القبض عليه ضبط بحيازته سلاح أبيض.
ومنذ انقلاب الثالث من يوليو 2013، تعاني أسرة الرئيس محمد مرسي من مضايقات أمنية وقضائية، فضلاً عن حرمانهم من زيارة الدكتور مرسي في المعتقل، حيث لم يتمكنا من زيارته إلا بعد 4 سنوات من اعتقاله.
بعد أربع سنوات من منع أسرة الرئيس المصري محمد مرسي من زيارته في السجن، أعلن نجله عبد الله مرسي أن والدته وشقيقته تمكنتا من زيارته في السجن.

وقال عبد الله في تدوينة مقتضبة نشرها على صفحته في موقع فيسبوك إن والدته وأخته الشيماء زارتا محمد مرسي في مقر احتجازه “بعد انقطاع ومنع تام للزيارة منذ أربع سنوات”.

وسبق لأسرة الرئيس المعزول أن قالت في تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان، إن مرسي يقضي خامس رمضان في السجن، من دون أن يُسمح للأسرة بزيارته.

حبس الإبن الأصغر بتهمة الحشيش

وفي يوليو 2014، قضت محكمة بنها بالحبس سنة بحق الابن الأصغر للرئيس المعزول محمد مرسي وصديق له بعد إدانتهما “بحيازة وتعاطي مخدر الحشيش”.وقررت المحكمة كذلك تغريم عبد الله محمد مرسي (19 عاما) وصديقه بعشرة آلاف، حيث ألقت السلطات في مارس من 2014، القبض عليه وصديق له في سيارة على جانب طريق بالقليوبية في دلتا النيل شمال القاهرة.

وأخلي سبيل عبد الله وصديقه في اليوم التالي بعد موافقتهما على تقديم عينات بول ودم قالت النيابة لاحقا إن نتيجتها كانت “إيجابية”، وقدم الاثنان للمحاكمة وهما طليقان.

تهم ملفقة

وقال محمد أبو ليلة محامي عبد الله مرسي، حينها إن “القضية ملفقة من أساسها والأحكام هذه الأيام لا تستحق التعليق لأن المنظومة كلها مختلة”.

إدانة بالوراثة

وانتقد عدد كبير من النشطاء والحقوقيين، الحملة الممنهجة ضد أسرة محمد مرسي، حيث قال أحمد حلمي المحامي الحقوقي، في تصريح لـ”الثورة اليوم“: الإدانة في مصر ربما تكون بالوراثة في مصر، خاصة وأن أسامة لم يقترف أي ذنب سوى أنه ابن الرئيس المسجون.

وأضاف حلمي، :”إن ابن مرسي يحاكم منذ عام ومعتقل لا يرى إبنه الذي كان حديث الولادة، والأن الحكم تم تخفيفه إلى شهر مع دفع كفالة ما يعني أن الأدلة غير قوية وملفقة، وهناك تعنت ضده”.

معاناة الزيارة

وكانت أسرة الرئيس المصري المعزول محمد مـرسي صمت العالم عما يرتكب بحقه من جرائم، ودعت منظمات حقوق الإنسان في العالم إلى التحرك للدفاع عن حقوقه.

جاء ذلك في بيان نشره عبد الله نجل مـرسي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وكان موجها في شكل رسالة من الأسرة إلى مؤتمر حقوقي منعقد اليوم بالخارج للدفاع عن مـرسي، لم يحدد البيان مكان المؤتمر على وجه التحديد.

وقال البيان “نستنكر صمت منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني والحكومات وكل مهتم بالحرية والنضال في العالم عما يرتكب من جرائم بحق الرئيس محمد مـرسي وكل المعتقلين”.

وأضاف “نأمل أن يكون اليوم نقطة بداية لأولويات العمل لديكم للضغط وحث الحكومات والمنظمات الحقوقية للاهتمام بملف حقوق الإنسان في مصر والعالم”.

وأشارت الأسرة في بيانها إلى “انتهاكات” يتعرض لها مـرسي، منها “منع إدخال الصحف والأدوية والأغراض الشخصية لمحبسه، وعدم نقله إلى مستشفى خاص”، لافتة إلى أن هيئة دفاع مـرسي تقدمت ببلاغ في يونيو الماضي لبحث أسباب تعرضه لغيبوبتي سكر كاملتين داخل مقر احتجازه.

 

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
وزير الدفاع "المُحَصَّن".. هل يدير المشهد إن غاب السيسي؟
وزير الدفاع “المُحَصَّن”.. هل يدير المشهد إن غاب السيسي؟
مع احتمالات موت عبد الفتاح السيسي أو سقوطه بثورة شعبية كـ "مبارك"، حينها سيكون قائد المجلس العسكري هو وزير الدفاع المحصن منصبه من الإقالة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم