الثورة تويت قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

وسط صمت دولي وعربي قاتل في حق جرائم النظام الأسدي بالغوطة الشرقية في سوريا حيث يقوم بمقتلة طبقت الآفاق، وزكمت رائحتها أنوف المتنفذين في المؤسسات الدولية والعالمية دون تقديم أي يد للعون تكف يد السفاح عن جرائمه، حيث تقوم دول عظمى وإقليمية بدعمه ومد يد العون له إما بالسلاح أو بالدعم السياسي لنظامه في المؤسسات الدولية لمنع إدانته كروسيا وإيران والإمارات .

لا تظاهرة واحدة من الشعوب العربية تستنكر مجازر الغوطة الغوطة

لا تظاهرة واحدة من الشعوب العربية تستنكر مجازر الغوطة

غرد الصحفي والإعلامي إياد أبو شقرا على موقع التواصل الاجتماعي القصير “تويتر” عن صمت المتحكمين في رقاب الأمة عن مجازر الغوطة الشرقية ، وتعجب أن للحكام قراراتهم في حين للشعوب خياراتهم فأين خيارات الشعوب العربية من استنكار ما يحدث بسوريا فلا تظاهرة واحدة عفوية تستنكر المذابح .. قائلاً :

أتفهم ان تنتظر بلدات الشرقية مصيرها وسط صمت الحاكمين… لكن ماذا عن مشاعر

المحكومين؟!

لماذا لم تنطلق تظاهرة عفوية واحدة في شارع واحد في مدينة عربية واحدة…طيلة الأشهر

الأخيرة؟!

مَن يهمل التاريخ ستهمله الجغرافيا!

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم