الثورة تويت قبل 7 شهورلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

وفي ذكرى اليوم العالمي للمرأة لا يجب أن ننسى ما تلاقيه المرأة العربية من المحيط إلى الخليج ففي كل ركن من الوطن العـربي الكبير تلاقي المرأة ما تلاقيه من تنكيل وهوان يصيبها على يد أنظمة استبدادية متحكمة في أرواح واستبداد شعوبها.

أمريكا بفلوسها تفرض ثقافتها وتاريخهم ودينهم فأين العرب العرب

أمريكا بفلوسها تفرض ثقافتها وتاريخهم ودينهم فأين العرب

غرد الفنان عبد الله الشريف على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عن فرض الولايات المتحدة يوم للمرأة العالمي وفقاً لتقديراتهم الشخصية نظراً لتحكمهم المادي في المؤسسات الدولية والتي مقرها ليس مصادفة بعاصمة المال الأمريكية ، وكأن ليس بالوطنين العربي والإسلامي قامات نسائية تضاهي ما قامت به النساء الغربيات فقال:

سنة 1977 قررت الامم المتحدة تخصيص يوم للمرأة ولأن احتجاجات 8 مارس 1908 كانت

الاشهر في امريكا تجسيدا لنضال المرأة ولأن مقر الامم المتحدة بأمريكا وامريكا هي من تنفق

عليه فتمت الموافقة بأغلبية وصرنا نحتفل بنضال نسائهم وكأن ليس لدينا قامات نسائية قدمن

صور تمثل ثقافتنا وتاريخنا وديننا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم