دوائر التأثير قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
"خناقة" أمريكية أوروبية تشتعل وتنذر بحرب شاملة.. تعرف على تطوراتها
"خناقة" أمريكية أوروبية تشتعل وتنذر بحرب شاملة.. تعرف على تطوراتها
الكاتب: الثورة اليوم

اشتعلت “الخناقة” الأمريكية الأوربية على رسوم الحماية التي وصفها الرئيس الأمريكي ببداية حرب تجارية عالمية، بينما اعتبرها الأوربيون اعتداءً غير مبرر، وهددوا بإجراءات مضادة عنيفة. 

"خناقة" أمريكية أوروبية تشتعل وتنذر بحرب شاملة.. تعرف على تطوراتها أمريكية

خناقة أمريكية أوروبية تشتعل وتنذر بحرب شاملة..

وأعلن الاتحاد الأوروبي أمس الإثنين أنه لن يُذعن أمام الحمائية، وسط الخلاف مع الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”؛ بسبب قراره فرض رسوم على صادرات الفولاذ والألومنيوم.

ويأتي هذا التصريح من “بروكسل” بعد أن استهدف ترامب أوروبا بالذات في الخلاف التجاري المتصاعد، مُهدّداً بفرض ضريبة على واردات السيارات الألمانية إذا لم يُزل الاتحاد الأوروبي «العراقيل» أمام المنتجات الأمريكية.

ويأتي تهديد “ترامب” في إطار الخلاف الذي أثاره بإعلانه فرض رسوم على واردات بلاده من الفولاذ والألومنيوم، رغم أن إدارته قالت: إنها ستدرس إعفاء بعض الدول، إضافة إلى المكسيك وكندا اللتين أُعفيتا من هذه الرسوم.

وقال “ترامب” – الذي وصف إغراق السوق الأمريكية بالصلب والألومنيوم بأنه «اعتداء على بلدنا» -: إن أفضل نتيجة ستتمثَّل في أن تنقل الشركات مصانعها ومصاهرها إلى الولايات المتحدة، مُصرّاً على أن الإنتاج المحلي من المعادن مهم للأمن القومي.

وأوجع إعلان “ترامب” بفرض رسوم بنسبة 25% على الفولاذ المستورد و10% على الألومنيوم الاتحاد الأوروبي، وشكَّل مفاجأة لحلفاء الولايات المتحدة ولكثيرين في واشنطن.

وقالت مفوضة التجارة في الاتحاد الأوروبي “سيسيليا مالسترويم”: «في بعض الأماكن يلومون التجارة على التاثيرات الناجمة عن العولمة، ويستخدمونها كبش محرقة أو يعتقدون أنهم قادرون على العيش خلف جدران وحدود».

وأضافت «مؤخراً رأينا كيف تُستخدم التجارة كسلاح لتهديدها وتخويفنا. لكننا لا نخاف، وسنواجه هؤلاء».

وكانت المفوضية الأوروبية في “بروكسل” الجهة التي أعربت بشدة عن رفضها للإجراءات الأمريكية الصادمة، حيث أعلنت عن مجموعة من المنتجات الأمريكية – بينها زبدة الفستق والدراجات النارية – التي ستفرض عليها إجراءات؛ رداً على الإجراءات الأمريكية.

كما أعرب شركاء تجاريون لأمريكا – بينهم اليابان والصين – كذلك عن غضبهم وتعهدوا بالرد في حال تم فرض الرسوم الأمريكية كما هو متوقع في 23 مارس/ آذار الجاري.

وفي الولايات المتحدة عارض عدد من أعضاء الكونجرس الجمهوريين المؤيدين للتجارة بشدة فرض الرسوم، وقالوا: إنها يمكن أن تساعد مصانع الفولاذ والألومنيوم في الولايات المتحدة ولكنها تعني كذلك ارتفاع أسعار العديد من السلع الأخرى.

وعقدت “مالسترويم” محادثات غير مجدية في “بروكسل” السبت الماضي مع ممثل التجارة الأمريكي “روبرت لايتز” هدفت إلى حل الخلاف وتجنُّب اندلاع حرب تجارية شاملة.

وقال “إنريكو بريفي” – المتحدث باسم المفوضية الأوروبية – في مؤتمر صحافي: «الحوار هو دائماً الخيار الأمثل بالنسبة للاتحاد الأوروبي… ولكن بالطبع فإن الاتحاد الأوروبي سيواصل استعداداته للرد بشكل حازم ومتناسب يتوافق مع قوانين منظمة التجارة العالمية في حال تطبيق الإجراءات الأمريكية».

وتهدف المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى حصول أوروبا على إعفاء من الرسوم، كما تسعى “بروكسل” إلى الحصول على توضيح حول كيفية تحقيق ذلك.

وقال الاتحاد الأوروبي: إن هذه الجهود ستتواصل هذا الأسبوع، رغم أنه لم يتم الإعلان عن محادثات إضافية.

وقال “فرانس تيمرمانس” – النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية – أمس: أوروبا لا تفهم المنطق وراء الرسوم الجمركية الأمريكية على الصلب التي تستند إلى مخاوف متعلقة بالأمن القومي، لكنها ستُجهّز لإجراءات مضادة إذا كانت ضرورية.

وقال “تيمرمانس”: إنه إذا كان السبب في الإجراءات التي اتخذها ترامب هو الأمن، فإذاً لا يوجد سبب لفرض تلك الرسوم الجمركية على أوروبا.

وأبلغ مؤتمراً للصلب في ألمانيا «كيف يهدد الصلب الأوروبي الولايات المتحدة؟… لدينا علاقة مختلفة فيما يخص مسائل الأمن القومي عن تلك التي لدى الولايات المتحدة مع الصين».

وأضاف قائلاً: «إذا كانت هناك ضرورة، فإننا سنجهز إجراءات مضادة، لكن هذه ستتماشى مع قواعد منظمة التجارة العالمية».

وتابع القول: «أعتقد أن رؤية ترامب للعالم هي أنه يفوز حين يخسر شخص آخر، لكن في هذا الوضع لن يكون هناك فائزون».

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
من بينها مصر.. أتراك الخارج يصوتون في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
من بينها مصر.. أتراك الخارج يصوتون في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
يواصل الناخبون الأتراك في دول عربية وأروبية الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة التي تستمر حتى 19 يونيو الجاري،
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم