نحو الثورة قبل 9 شهورلا توجد تعليقات
حبس رئيس تحرير "مصر العربية" 15 يوماً
الكاتب: الثورة اليوم

اقتحمت قوة أمن الانقلاب مقر موقع جريدة مصر العربية عصر اليوم،بعد معارضتهم للنظام علي إثر نشر تقريراً نشرته نقلاً عن صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية يزعم أن جهات قدمت رشاوى انتخابية للمواطنين أثناء الانتخابات الرئاسية.

عاجل|| قوات أمن الانقلاب تقتحم مقر موقع «مصر العربية» الإخباري مصر العربية

عاجل|| قوات أمن الانقلاب تقتحم مقر موقع «مصر العربية» الإخباري

وكشف ” محمد منير” الصحفي بالموقع، خلال تصريحات صحفية ، اليوم الثلاثاء ، أن قوات أمن الانقلاب قد فتشت أجهزة الكمبيوتر بدعوى فحص المصنفات الفنية، واصطحبت معها رئيس تحرير الموقع عادل صبري، فيما قال أحد الضباط لبعض العاملين إن الأمر متعلق بتنفيذ قرار المجلس الأعلى للإعلام بتغريم الموقع 50 ألف جنية .

وأكد “منير” إن ضباط من القوة تحدثوا عرضًا عن الغرامة المقررة، فبادر الصحفيون بالاتصال برئيس المجلس الأعلى للإعلام مكرم محمد أحمد، الذي قال لهم «هاتدفعوا الغرامة يعني هاتدفعوا.

وأفاد الصحفي إن القوة اصطحبت رئيس التحرير عادل صبري في البداية إلى قسم شرطة الدقي، موضحا أنه يجري نقله في هذه اللحظات إلى جهة أخرى غير معلومة.

ومن جهته ، ذكر عضو مجلس نقابة الصحفيين عمرو بدر إن القوة مكثت في مقر الصحيفة لساعة بعد انتهاء التفتيش حتى وصلهم اتصالًا هاتفيًا، قرروا على إثره إغلاق مقر الصحيفة وإخراج الصحفيين واصطحاب رئيس التحرير عادل صبري بالقوة .

يذكر أن قرر المجلس الأعلى للإعلام، الأحد الماضي ،تغريم موقع «مصر العربية» 50 ألف جنيه إثر شكوى مقدمة من رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات بعد نشر الموقع تقريرًا مترجمًا عن صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية يزعم أن جهات قدمت رشاوى انتخابية للمواطنين أثناء الانتخابات الرئاسية.

وتنتهج سلطات الانقلاب في مصر ، انتهاكات عدة بحق الصحافة والصحفيين بسبب كشفهم عن فضائح السيسي، حيث ذكر الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، أن الصحافة المصرية باتت أسيرة أجهزة الدولة المعادية لحرية الصحافة وحرية التعبير ، وأن ممارسة الصحفيين لدورهم بشكل مهني أصبح محفوفا بالمخاطر.

كما وأدانت “الشبكة العربية لحقوق الإنسان “قرار لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى للإعلام بتغريم موقع «مصر العربية» مبلغ 50ألف جنيه، بسبب ترجمة الموقع لتقرير صدر في 29مارس الماضي ونشره ، تحت عنوان «نيويورك تايمز.. المصريون يزحفون للانتخابات من أجل 3دولارات» .

وكانت قد اتهمت سلطات الانقلاب موقع “مصر العربية ” بمخالفة القواعد المهنية رغم أن الموقع نسب الخبر لصحيفة نيويورك تايمز ولكن اللجنة اعتبرته مسئول عن نشر خبر كاذب دون تدقيق أو تحقق من صدقه أو التعليق عليه برأي.

ولم تقتصر انتهاكات السلطة الانقلابية علي الصحف والمواقع المعارضة ، بل شملت الموالية لها ، فقد اسشتهد الشبكة العربية لحقوق الانسان بالقرار الصادر أمس الأحد ،من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بإحالة رئيس تحرير صحيفة المصري اليوم ومحرر بالجريدة للتحقيق معهما في شأن نشر خبر على موقع الجريدة عن قيام سلطات الدولة بحشد الناخبين في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وأكدت “الشبكة ” علي إلزام الجريدة بنشر اعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات بنفس المكان ونفس المساحة وكذا توقيع عقوبة مالية قدرها 150ألف جنيه على الصحيفة .

وفي إطار الاعتداء المتواصل على حرية تداول المعلومات قامت السلطات المصرية بحجب موقع المنصة الإلكتروني ليضاف إلى قائمة المواقع الإلكترونية المحجوبة بالمخالفة لنصوص المواد 31و68من الدستور، والداعمة لأمن الفضاء المعلوماتي وحرية تداول المعلومات.

وتابع بيان “الشبكة ” قائلا: ” ان الانتهاكات و الاعتداءات الصارخة المتكررة ضد حرية الصحافة وحرية التعبير كإطار أساسي تقوم عليه دعائم الدولة الديمقراطية باتت شيئاً من الماضي ، وفضلا عن إخراس الاصوات المختلفة أو المهنية وتجاوز القانون بشكل منهجي ، بتنا نشهد توقيع عقوبات قبل اجراء التحقيق ، مثل غرامة المصري اليوم ، قبل التحقيق مع مسئوليها في مزاعم تجاوزهم ، لتصبح مصر خالية من الصحافة المستقلة و حرية التعبير”.

واختتم بيان الشبكة بإدانته لسلوك السلطات المصرية في استعمال سياسة التعتيم والتضييق على حرية الصحافة وتداول المعلومات ،بدءاً من منع الظهورالإعلامي والنشر الصحفي إلى حجب المواقع الإلكترونية لتتزايد الوتيرة مع الانتخابات الرئاسية الأخيرة إلى سياسة إحالة الصحفيين إلى التحقيق وتغريم الصحف بعقوبات مالية بالمخالفة للدستور .

كما وطالب بيان الشبكة العربية لحقوق الانسان سلطات الانقلاب بوقف كافة السياسات المقوضة لحرية الرأي والتعبير واحترام حرية تداول المعلومات مع كف يدها عن المواقع والمنصات الإعلامية من الحجب وإطلاق يد الصحافة الحرة دونما قيد أو شرط وفقاً للأطر الدستورية والقانونية وبالتوازي مع العهود والمواثيق الدولية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
غليان كنسي بعد قتل شرطي لقبطيين.. و"تواضروس": سنحتفل
غليان كنسي بعد قتل شرطي لقبطيين.. و”تواضروس”: سنحتفل
أصدرت النيابة العامة بيانًا اليوم السبت، بشأن حادث مقتل قبطي ونجله بجوار كنيسة نهضة القداسة الأولى بمحافظة المنيا، على يد رقيب شرطة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم