الثورة تويت قبل 8 شهورلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

مشاهد الصراع على الساحة السياسية العربية اليوم وتكالب القوى العالمية على قصعة المنطقة لاحتلال مواطن النفوذ والثروات ، مواكبة لوهن مخزي أصاب جسد الأمة ، جراء تحكم مجموعة من سفلة الديكتاتوريات التي قل الزمان أن يجود بمثلهم ، فأصبحت القوى العالمية كلاً منها يهدد بتفجير الوضع كاملاً في المنطقة للحفاظ على ما يترجى له الاستيلاء عليه عبر بسط ذراع أمنه وحمايته وسطوته عليه.القوى العالمية تهدد بتفجير الوضع بيد حمى تعميهم أطماعهم العالمية

ذات الوضع الذي سبق وكان سبباً في قيام الحربين العالميتين الأولى والثانية في الأعوام 1914، و1939 من القرن الماضي حيث راح ضحيتهما عشرات الملايين من البشر ودمرت بلدان بكاملها وتفككت امبراطوريات وراحت سدى مقابل اطماع وأهواء لجبابرة أبوا إلا أن يكونوا أنصاف آلها في الأرض.

قاس السياسي المصري حاتم عزام وضع الأمة الحالي على السياق الدراماتيكي والسياسي الدولي للحربين الأولى والثانية العالمية، وغرد عن تشاؤمه وتضرعه لله تعالى من سوء ما هو قادم من الأيام، راجياً للأمة السلامه من أيدي حمقى تتلاعب بهم أهوائهم للاستيلاء على النفوذ على جثث الأبرياء فغرد على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي القصير”تويتر” قائلاً :

من يدرك الأسباب التي ادت الي إندلاع الحرب العالمية الأولي و الثانية ، ويتفهم سياقهما

السياسي الدولي، و يشهد ما يمر به العالم هذة السنوات الأخيرة، و يري الحال المؤسف

للمشهد الدولي ، يدرك أن تلك الأسباب والسياقات تتصاغر أمام المشهد الحالي.

ربنا يسلم البشرية من حمقي تعميهم أطماعهم.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
اليوم.. قرعة ثمن نهائي "دوري الأبطال"
اليوم.. قرعة ثمن نهائي “دوري الأبطال”
 تسحب فى الواحدة ظهر اليوم، الإثنين، قرعة دور الـ16 بمسابقة "دوري أبطال أوروبا"، وسط تواجد 4 أندية إنجليزية هي "ليفربول"، و"مانشستر سيتي"،
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم