دوائر التأثير قبل 5 شهورلا توجد تعليقات
ماذا تعرف عن أصعب انتخابات في تاريخ ماليزيا؟
ماذا تعرف عن أصعب انتخابات في تاريخ ماليزيا؟
الكاتب: الثورة اليوم

بعيداً عن حكام وملوك الديكتاتوريات العربية، تشهد دولة ماليزيا غداً الأربعاء أصعب انتخابات ديمقراطية في تاريخها، يواجهها رئيس الوزراء “نجيب عبد الرزاق” وائتلافه الحاكم، ضد معلمه الأسبق “مهاتير محمد” زعيم ماليزيا السابق وقائد المعارضة حالياً. ماذا تعرف عن أصعب انتخابات في تاريخ ماليزيا؟ ماليزيا

ويتعرَّض “عبد الرزاق” لضغوط تدفعه إلى التشبُّث بضرورة تحقيق نصر مقنع لائتلافه “تحالف باريسان” الذي لم يتعرض للهزيمة، كما يكافح “عبد الرزاق” للتعامل مع فضائح مالية وغضب شعبي ناجم عن ارتفاع الأسعار في ماليزيا.

وتُحدّد اللجنة الانتخابية موعد التصويت ومدة الحملات الانتخابية، وتفتح مراكز الاقتراع أبوابها في الانتخابات غداً 9 مايو في الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي وتغلق أبوابها في الخامسة مساءً.

وهناك قرابة 15 مليون ناخب مسجل في ماليزيا، وقال مسؤولون باللجنة الانتخابية: إنه من المتوقع إعلان النتائج النهائية بحلول منتصف ليل اليوم التالي.

وتتبنَّى ماليزيا نظام “وستمنستر” البرلماني بعد استقلالها عن بريطانيا في 1957.

وعود الحكومة والمعارضة 

ويقود “عبد الرزاق” ائتلاف الجبهة الوطنية الحاكم خلال الانتخابات، بمواجهة “تحالف الأمل” المعارض الذي يترأسه “مهاتير محمد”، البالغ من العمر 92 عاماً.

ورغم الخسائر الباهظة التي شهدها اقتصاد ماليزيا؛ بسبب فيضانات جارفة عام 2016، وحادثي طائرتين تحطمت إحداهما واختفت الأخرى، نجح الاقتصاد في تحقيق نمو بلغ 5.8 بالمئة عام 2017، وسط توقعات بنسبة مقاربة خلال العام الجاري، وذلك ضمن خطة تستهدف وضع ماليزيا بين أكبر اقتصادات العالم بحلول عام 2020.

ووعدت حكومة ماليزيا بزيادة رواتب العاملين في القطاع الحكومي، وبخطط خاصة لتشغيل العاطلين عن العمل، وبدلات خاصة للنساء العاملات.

وتمنح الحكومة الماليزية حالياً 500 رنجت (نحو 128 دولاراً) شهرياً للعاطلين وكبار السن والنساء المحتاجات، بعد دراسة اجتماعية تجريها السلطات.

وفي المقابل، تُناور المعارضة التي يقودها “مهاتير محمد” بورقة إلغاء ضريبة السلع والخدمات التي فرضتها الحكومة قبل نحو 3 سنوات.

وأثارت الضريبة التي تبلغ قيمتها 6 بالمائة حالة من السخط بين المواطنين، فيما تقول الحكومة: إن الأموال التي تجمعها منها تستغل في تطوير البنى التحتية وبناء الطرق.

كما تَعِدُ المعارضة بتخفيض أسعار المحروقات وبمجانية التعليم الجامعي الحكومي ومياه الشرب.

تحالف “مهاتير” و”أنور” ماذا تعرف عن أصعب انتخابات في تاريخ ماليزيا؟ ماليزيا

وقام “مهاتير” الذي حكم البلاد بقبضة من حديد لمدة 22 عاماً بدور المرشد والموجه لـ “نجيب” يوماً ما، لكنه انقلب عليه؛ بسبب قضية صندوق التنمية الماليزي (1إم. دي. بي) وانسحب من حزب المنظمة الوطنية المتحدة للملايو الذى يمثل أغلبية الملايو فى البلاد.

وفي خطوة غير متوقعة قرَّر “مهاتير” و”أنور إبراهيم” (70 عاماً) العام الماضي وأد خلاف بينهما واتفقا على حشد الجهود للإطاحة بـ “نجيب”.

كان “مهاتير” قد أقال “أنور” من منصب نائب رئيس الوزراء عام 1998. وأنشأ “أنور” بعد ذلك حركة الإصلاح؛ للتخلص من حكم المنظمة الوطنية المتحدة للملايو لكن جهوده اصطدمت بعراقيل لاتهامه باللواط والكسب غير المشروع. ونفى “أنور” هذه الاتهامات لكنه دخل السجن بسببها.

وسُجن “أنور” مرة أخرى عام 2005 في تهمة لواط أخرى وصفها بأنها محاولة ذات دوافع سياسية؛ لإنهاء مستقبله السياسي.

ووعد “مهاتير” بالسعي لإصدار عفو ملكي عن “أنور” إذا فاز بالانتخابات على أن يتنحى “أنور” جانباً بمجرد أن يخرج من السجن ليترك لأستاذه الذي تحالف معه منصب رئيس الوزراء.

ويشعر مؤيدو حركة الإصلاح بالاستياء لتحالف “أنور” مع الرجل الذي حاول الوقوف في وجه حركتهم، لكن “نور العزة” – وهي ابنة “أنور” ونائبة في البرلمان – قالت: إن إلحاق الهزيمة بتحالف “نجيب” هو المهم.

وأضافت “نور العزة” لـ “رويترز” مؤخراً “وصلنا إلى هذه النقطة بعد سنوات كثيرة وإذا لم تكونوا على درجة كافية من الذكاء والحكمة لحشد كل هذه القوى معاً فإننا قد نخسر فرصة اقتناص السلطة من تحالف باريسان”.

توقعات النتائج 

وأظهر مسح نشره مركز “ميرديكا” لاستطلاعات الرأي الأسبوع الماضي أن المعارضة الماليزية ستحقق مكاسب لكنها لن تكون كافية لاقتناص أغلبية مقاعد البرلمان.

وتوقعت النتائج فوز تحالف “مهاتير” بنسبة 43.7% من أصوات الناخبين وتحقيق تحالف “باريسان” نسبة 40.3%.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
من الكواليس.. القصة الكاملة لأزمة "آمال ماهر" و"تركي آل الشيخ" (تقرير)
من الكواليس.. القصة الكاملة لأزمة “آمال ماهر” و”تركي آل الشيخ” (تقرير)
تستمر المعركة بين "آمال ماهر" و"تركي آل الشيخ" رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية، التى لم تنتهِ كما توقع
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم