الثورة والدولة قبل 5 شهورلا توجد تعليقات
"تعديلات وزارية وليس تشكيلاً".. الخطوط الحمراء لرئيس الوزراء الجديد
"تعديلات وزارية وليس تشكيلاً".. الخطوط الحمراء لرئيس الوزراء الجديد
الكاتب: الثورة اليوم

أفاد مصدر قريب من حكومة الانقلاب، بأن التشكيل الحكومي الجديد لحكومة الانقلاب يقتصر على إجراء تعديلات وزارية، وليس تشكيلاً حكومياً جديداً يشمل جميع أو أغلب الحقائب الوزارية، مؤكداً على أن هناك خطوطاً حمراء لا يمكن تجاوزها لأي رئيس حكومة جديد.

وأكد المصدر المُطلع على مشاورات رئيس الوزراء المكلف “مصطفى مدبولي”، خلال تصريحات صحفية لـ “عربي 21” اليوم الإثنين، أن الحكومة الجديدة لن تتطرّق إلى إعفاء أحد من الوزارات السيادية سواء الخارجية أو الداخلية أو الدفاع.

وأوضح المصدر أن “المشاورات التي يُجريها مدبولي، ركّزت على إجراء تغييرات في وزارات المجموعتين الاقتصادية والخدمية؛ لتحقيق الإصلاحات المالية الهيكلية، وتحسين وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين”.

وبحسب المصدر، فإنه حتى الآن لم يتم التواصل معهم بعد من جانب رئيس الوزراء المكلف؛ لإبلاغهم باستمرارهم في التشكيل الجديد، أو الاعتذار لهم للدفع بمرشحين جدد لحقائبهم الوزارية.
وعن التعديل الوزاري الجديد، قال مصدر صحفي مقرب من الحكومة لـ “عربي 21” أن “التشكيل الوزاري الجديد، سيقتصر على الوزارات الخدمية فقط كالصحة والتنمية المحلية والتموين….إلخ، ووزارة واحدة في المجموعة الاقتصادية التي ستحتفظ أيضاً بأغلب حقائبها.

وتابع المصدر قائلاً: “رغم الدور الذي أداه وزير المالية، عمرو الجارحي، في سياسة مصر النقدية والمالية، ودوره في التعويم، وفرض الضرائب، وإجرات التقشف، إلا أنه استبعد من التغيير الحالي، واستعان مدبولي بنائب الجارحي النشط، محمد معيط في تولي الوزارة بشكل مؤكد”.

وأكد المصدر على حسم “مدبولي” حقبة التنمية المحلية ، حيث سيتولاها اللواء “محمود شعراوي”، مساعد وزير الداخلية للمنافذ، ومدير الأمن الوطني السابق، بعدما تردد اسمه خلال اليومين الماضيين.

“مدبولي” سكرتير الرئاسة"تعديلات وزارية وليس تشكيلاً".. الخطوط الحمراء لرئيس الوزراء الجديد رئيس

من جانبه، اعتبر “عمرو عادل” – رئيس المكتب السياسي للمجلس الثوري المصري – رئيس حكومة جديد في نظام السيسي؛ بأنه مجرد “سكرتارية” ملحق بمكتب الرئاسة، مردفاً “إن الكلام في تفاصيل إجرائية ليس لها علاقة بمراكز السلطة الحقيقية، ربما يكون غير مُجدٍ”.

وتابع “عادل” خلال تصريحات صحفية، اليوم، أن “مركز السلطة موجود فقط في المؤسسة العسكرية ومؤسسة الرئاسة وبعض النقاط الأخرى غير الظاهرة؛ فالحكومة برئيسها، ومؤسساتها لا تمتلك من أمرها شيئا إلا بعض الإجراءات لتسيير الأمور بعيداً عن السلطة والوزارات المتعلقة بإدارة السلطة الحقيقية، فهي حصرياً ملك الجيش ومؤسسة الرئاسة التي أممتها مؤسسة الجيش”.
وعقد “رئيس المكتب الثوري” مقارنة بين التشكيل الحكومي في عهد السيسي ومبارك قائلاً: “سير تشكيل الحكومات في عهد السيسي لا يختلف كثيرا عن أيام (حسني) مبارك في شيء إلا بعض الأمور الشكلية، أما فيما يتعلق بمراكز السلطة أيام مبارك وبعد انقلاب يوليو، تكاد تكون واحدة”.

وكان قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، قد أصدر قراراً الخميس الماضي، بتكليف الدكتور “مصطفى مدبولي” بتشكيل الحكومة الجديدة.

وتصدَّر اسم وزير الإسكان الدكتور “مصطفى مدبولي”، قائمة المرشحين لرئاسة الحكومة الجديدة، خاصة بعد توليه إدارة مجلس الوزراء في الفترة المؤقتة أثناء رحلة علاج “شريف إسماعيل” بألمانيا.

ويحتفظ “مدبولي” بحقيبة “الإسكان” منذ مارس 2014، وذلك في حكومة المهندس “إبراهيم محلب”، رغم تغير الحكومة أكثر من مرة.

وكان المهندس “شريف إسماعيل”، رئيس مجلس الوزراء، قد تقدَّم باستقالته من منصبه بعد أيام قليلة من أداء “السيسي” لليمين الدستوري لفترة رئاسية جديدة.

ودائماً ما يصف متابعون فشل حكومة “شريف إسماعيل”، بأنه يفوق 10 حكومات سابقة دفعة واحدة؛ بسبب قدرتها على اختلاق الأزمات، وعدم القدرة على معالجة المشاكل التي تخص المواطنين، حيث تسبَّبت في معاناة شديدة للمواطنين؛ نتيجة ارتفاع الأسعار وتفاقم أزمة الأدوية ونقصها، وتدهور في السياحة وعدم القدرة على جذب استثمارات، وإخفاقها الكارثي في إدارة سلة العملات.

ويتهم خبراء حكومة “شريف” بأنها تسبَّبت في إخفاقات بالسياسة الخارجية وبالتهاون في حق مصر في 5.5 مليار متر مكعب من المياه، وعدم إدارة ملف سد النهضة بالشكل الذي يحفظ حق مصر.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
والدة "معوض" تقدم بلاغ للنائب لوقف ترحيله قبل اتمام علاجه
والدة “معوض” تقدم بلاغ للنائب لوقف ترحيله قبل اتمام علاجه
تقدمت والدة معوض عادل ببلاغ للنائب العام، الأربعاء الماضي، لوقف قرار إعادة ابنها معوض عادل من رحلة علاجه في لندن. وأوضحت والدة معوض أن
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم