دوائر التأثير قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
أزمة وحرب عالمية.. ماذا يعني إغلاق إيران لمضيق "هرمز"؟
أزمة وحرب عالمية.. ماذا يعني إغلاق إيران لمضيق "هرمز"؟
الكاتب: الثورة اليوم

أزمة وحرب عالمية.. ماذا يعني إغلاق إيران لمضيق "هرمز"؟  هرمز

أزمة وحرب عالمية.. ماذا يعني إغلاق إيران لمضيق “هرمز”؟

تهديدات إيران

ففي 4 يوليو الجاري هدّد “إسماعيل كوثري” – القيادي بالحرس الثوري الإيراني – بمنع مرور شحنات النفط عبر مضيق “هرمز”، إذا حظرت واشنطن صادرات بلاده منه.

ويعتبر النفط من أهم موارد إيران المالية، وتنتج نحو 3.8 ملايين برميل من النفط الخام يوميًا، وتصل صادراتها منه إلى 2.3 ملايين برميل يوميًا.

تهديدات “كوثري”، سبقتها تهديدات مشابهة أطلقها الرئيس الإيراني “حسن روحاني”، وحظيت بإشادة “قاسم سليماني” قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري.

وقال “روحاني” خلال لقائه بجالية بلاده في سويسرا مؤخراً: إن “منع إيران من تصدير النفط يعني أن كافة دول المنطقة ستكف عن بيع النفط”، حيث تم تفسير ذلك بأن إيران ستغلق مضيق “هرمز” أمام مرور النفط الإقليمي.

وعبّر “قاسم سليماني” عن دعمه لـ “روحاني” قائلاً: “إننا في خدمتك”، مشيراً إلى أن قواته مستعدة لتطبيق سياسة تعرقل الصادرات الإقليمية، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.

ورداً على ذلك، قال المتحدث باسم القيادة الوسطى في الجيش الأمريكي “بيل أوربان”: إنّ “القوات البحرية الأمريكية والحلفاء الإقليميين جاهزون لضمان حرية الملاحة والتدفق الحر للبضائع حيثما يتيح القانون الدولي في الخليج العربي”، حسب ما نقلته قناة “الحرة” الأمريكية.

أيضاً حثّ “ترامب” المملكة العربية السعودية على زيادة إنتاجها من النفط؛ لمواجهة ارتفاع تكلفة الوقود، مبرراً الخطوة بالقول: إنها تأتي بسبب “الاضطرابات والاختلال الوظيفي في إيران”، أحد أكبر منتجي النفط في العالم.

الكويت والاستعدادات لأي طارئ اقتصادي محتمل

وفي سياق متصل بحث مجلس الوزراء الكويتي، أمس السبت، التداعيات الاقتصادية المحتملة في حال تصاعد التوتر في مضيق “هرمز” إثر تهديدات إيرانية بإغلاق المضيق.

وذكرت صحيفة “القبس” الكويتية على موقعها الإلكتروني، أن “مجلس الوزراء سيبحث في جلسته المقبلة أهم الاستعدادات لأي طارئ اقتصادي محتمل، خاصة بعد التهديدات الإيرانية بشأن إيقاف الإمدادات النفطية وحركة الملاحة في مضيق هرمز”.

وقالت مصادر مطلعة للصحيفة: إن الحكومة ستناقش “الاحتياطات والتدابير التي ستتخذ للتعامل مع أي تهديد من هذا القبيل”، على الرغم من “وجود اطمئنان وارتياح حكومي لعدم حصول هذه الخطوة؛ بسبب التعهدات الإيرانية، إضافة إلى تعهد واشنطن بضمان سلامة الإمدادات النفطية في الخليج العربي”.

الصين تنتقد تهديدات إيران

بينما أعلن دبلوماسي صيني كبير، أول أمس الجمعة، قبل قمة تعقد في “بكين” الأسبوع القادم، تجمع بينها وبين 21 دولة عربية، أن على إيران أن تبذل المزيد من الجهد؛ لضمان الاستقرار في الشرق الأوسط والانسجام مع جيرانها.

وقال “تشين شياو دونغ” – مساعد وزير الخارجية الصيني -: “ندعو جميع الأطراف إلى أن تصل إلى حل وسط وأن تضع مخاوف بعضها بعضاً في الاعتبار وأن تجد سبيلاً لتخفيف حدة المشكلة عن طريق الحوار”.

من جهة أخرى، أبلغ الرئيس الإيراني، “حسن روحاني”، نظيره الفرنسي، “إيمانويل ماكرون”، خلال مكالمة هاتفية، الخميس، أن حزمة الإجراءات الاقتصادية الأوروبية لتعويض انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي لا تُلبّي كل المطالب الإيرانية، وهو ما طالب بشأنه بـ “الاهتمام الجاد” بمطالب بلاده في اجتماع الدول الخمس الموقعة على الاتفاق حول برنامجها النووي، والذين اجتمعوا، أول أمس الجمعة في “فيينا”، للمرة الأولى منذ انسحاب الولايات المتحدة منه.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"التكنولوجيا" تستهدف أكل عيشك.. تعرف
“التكنولوجيا” تستهدف أكل عيشك.. تعرف
على المخاطر كشف تقرير حديث أن القوى العاملة العالمية غير قادرة على مواكبة معدل التغيير الحالى الذى تجلبه التكنولوجيات الناشئة إلى مكان
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم