حياة قبل 22 دقيقةلا توجد تعليقات
ليست عدوانية.. تعرف على التفسير النفسي لتكسير إبنك لألعابه
ليست عدوانية.. تعرف على التفسير النفسي لتكسير إبنك لألعابه
الكاتب: الثورة اليوم

إذا لاحظت تكسير إبنك لألعابه، فلا تفسر ذلك كعدوانية، فالأطفال يريدون أن يلعبون، والأباء يريدون الاحتفاظ بشكل اللعبة وجمالها والحفاظ أيضا على ثمنها حتى لا يشعرون بالحسرة على أموالهم.ليست عدوانية.. تعرف على التفسير النفسي لتكسير إبنك لألعابه تكسير إبنك لألعابه

ومن جانبها تقول الدكتورة فاطمة على، استشارى الطب النفسى وتعديل سلوك الأطفال، إنه من حق الطفل أن يكتشف لعبته، حتى لو فكها أو تعرضت للكسر، لأن هذا دليل على ذكائه وتعبيرا على رغبته فى اكتشاف ما حوله.

وتضيف الدكتورة فاطمة أن معظم الأمهات يرتكبن خطأ كبيرا بمنع اللعب والعرائس عن أطفالها بحجة أنهم هيكسروها، موضحة أن بعض الأمهات بتقول لها إنهن بيضعوا اللعب فى كرتونة ويرفعوها فوق الدولاب أو أسفل السرير حتى تقف نزيف تكسير اللعب، وهذا يضر بذكاء ابنك ويقلل من فرص اكتشافه لما يحيط به.

وتوضح الدكتورة أن الخوف من طريقة تكسير اللعبة هو أن يكون الطفل عنيفا ويستخدم هذا العنف ويعبر عنه فى تحطيم لعبه، وهذا يختلف عن الطفل الذى يكسرها لاكتشافها بذكاء.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
ليست عدوانية.. تعرف على التفسير النفسي لتكسير إبنك لألعابه
ليست عدوانية.. تعرف على التفسير النفسي لتكسير إبنك لألعابه
إذا لاحظت تكسير إبنك لألعابه، فلا تفسر ذلك كعدوانية، فالأطفال يريدون أن يلعبون، والأباء يريدون الاحتفاظ بشكل اللعبة وجمالها والحفاظ
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم