نحو الثورة قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
ناشط شاب يرد على أسطورة "الاستعمار سبب تخلفنا".. شاهد
ناشط شاب يرد على أسطورة "الاستعمار سبب تخلفنا".. شاهد
الكاتب: الثورة اليوم

في محاولة لتفنيد إرجاع أسباب تخلف الدولة المصرية إلى عوامل الاستعمار الأجنبي في مراحل تاريخية متعددة، قال الناشط السياسي محمد سعد ممادو، إن الدول القمعية تلجأ لترويج مفاهيم أسطورية تبرر فشلها في إدارة شؤون المواطن.ناشط شاب يرد على أسطورة "الاستعمار سبب تخلفنا".. شاهد الاستعمار

وأضاف: الاستعمار لا يمكن ان يكون سبب ازلي لمشكلة اي مجتمع انساني زي ما علمونا ابائنا الناصريين، الاستعمار امر بغيض وسيء والتخلص منه واجب لكن مش هو السبب الأهم للبلاوي اللي فيها اي حد,, الاستعمار في الغالب نتيجة للضعف مش سببه.

وتابع: يعني إنت ضعيف، فكل لما يبقى فيه حد قوي عايز منك حاجة هياخدها, هو أخدها علشان إنت ضعيف أساساً… دي حاجة.. الحاجة التانية الصراعات الداخلية في المجتمعات مش شرط بتكون بسبب ان في طرف عنده سلاح كتير وعايز يجربه.. المانيا عندها سلاح وفرنسا عندها سلاح بس مش بيجربوه على بعض دي حاجة كانوا بيعملوها زمان وبطلوا بعد ما اكتشفوا غبائهم.

وأضاف: توفر السلاح مش شرط لقيام النزاعات الأهلية لكن الصراعات يغذيها في الغالب عدم الرغبة في العيش المشترك مش توفر السلاح بالعكس أحيانا وجود تسليح جيد عند كلا طرفي أي نزاع انساني محفز للردع مش الحرب.

الأكتر من كده بقى إن آكتر الصراعات دي دموية قامت واستمرت بتسليح بدائي جدا في مذابح رواندا كان السلاح الأهم المناجل والسواطير وهو نفس سلاح الانتيبلكا مؤخرا في افريقيا الوسطى فبلاش حجة ان تصريف السلاح هو السبب في الصراعات دي.

وتابع: حجة خايبة وبتفترض ان الناس مجرد مفعول بيهم وهم في الأساس فاعلين، اثيوبيا بلد مكانتش تحت احتلال لفترة طويلة ومع ذلك بينتشر فيها الصراعات العرقية، لو اخدنا المثال الماليزي لبلد تحت الإحتلال لفترة طويلة هتلاقيهم لغاية سنة 1969 كانوا 3 عرقيات مش عارفين يعيشوا مع بعض وكان فيه شوية ناس بتحزق كده تقول الإستعمار هو السبب.

وأردف قائلا: لكن لما انتبهوا ان السبب منهم ومحدش غيرهم هيوقف المهزلة دي المهزلة وقفت واختفت مزاعم ان الاستعمار السبب في كل حاجة بتحصل.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم