دوائر التأثير قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
"جنايات المنيا" تُحيل متهم للمفتي في محاكمة بديع و٦٨٢ آخرين فى "أحداث العدوة
"جنايات المنيا" تُحيل متهم للمفتي في محاكمة بديع و٦٨٢ آخرين فى "أحداث العدوة
الكاتب: الثورة اليوم

أثار حكم محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار “حسن فريد”، اليوم السبت، بإحالة أوراق 75 من “الإخوان” وسياسيين وصحفيين للمفتي بقضية “فض اعتصام رابعة” بعد اعتقال أكثر من 5 سنوات وتجاوز مدة الحبس الاحتياطي؛ غضب وتعليقات موسعة على مواقع التواصل الاجتماعي لأهالي المحكوم عليهم بالإضافة إلى السياسيين والحقوقيين والصحفيين والناشطين. 

مذابح جماعية باسم القانون.. غضب واسع بعد إحالة 75 للمفتي بـ"فض رابعة" رابعة

وجاء من أبرز المحكوم عليهم اليوم:

الدكتور محمد البلتاجي والدكتور عصام العريان والدكتور أحمد عارف والشيخ صفوت حجازي وعاصم عبد الماجد والدكتور عبد الرحمن البر والدكتور أسامة ياسين وزير الشباب السابق والشيخ وجدي غنيم وعمرو ذكي وطارق الزمر وآخرين، وتم التأجيل لجلسة 8 سبتمبر للنطق بالحكم مع استمرار حبس المتهمين.

القضية تضم 739 متهماً أبرزهم:

محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، وعصام سلطان، وباسم عودة، وأسامة نجل الرئيس محمد مرسي، بالإضافة للمصور الصحفي محمد شوكان وآخرين.

وعلق الدكتور “طارق الزمر” – القيادي بحزب “البناء والتنمية” وأحد المحكوم عليهم بالإعدام غيابياً – على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قائلاً: “في الوقت الذي أرفض وأندد بالحكم الذي صدر اليوم في قضية فض اعتصام رابعة والذي طال عدداً كبيراً من رموز مصر الشرفاء، أؤكد أنه يمثل إدانة جديدة للنظام الاستبدادي وأذرعه القضائية فالهدف هُو استمرار محاصرة معارضيه السلميين بكل الطرق والوسائل خارج السجون أو داخلها”.

وأضاف “الزمر” “ولعله من الطريف ان أذكر انني قد غادرت مصر قبل شهر من الواقعة التي يتهمني بها القضاء الشامخ!!”.

في الوقت الذي أرفض واندد بالحكم الذي صدر اليوم في قضية #فض_اعتصام_رابعة والذي طال عددا كبيرا من رموز مصر الشرفاءأؤكد…

Gepostet von ‎طارق الزمر‎ am Samstag, 28. Juli 2018

حالة الغضب والحزن خيمت على تعليقات أهالي المحكوم عليهم، فكتبت “سناء عبد الجواد” – زوجة الدكتور “محمد البلتاجي” – على حسابها الشخصي بـ “فيس بوك”: “وقبل أيام من ذكرى مجزرة رابعة، أصدرت المحكمة اليوم الحكم، على د. البلتاجي ومعه 73 آخرين بإحالة أوراقهم إلى المفتي، البلتاجي المجني عليه الذي قتلت ابنته أسماء في رابعة”.

وأضافت “القاتل يحاكم المقتول، ويل لك يا قاضي الأرض من قاضي السماء، اللهم يا رب إنهم قد طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، فصب عليهم يا رب سوط عذاب إنك يا رب بالمرصاد، حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وقبل أيام من ذكري مجزرة رابعة ، أصدرت المحكمة اليوم الحكم على د. البلتاجي ومعه 73 آخرين بإحالة أوراقهم إلى المفتي…

Gepostet von ‎سناء عبد الجواد‎ am Samstag, 28. Juli 2018

وقالت “مريم” – نجلة الداعية “صفوت حجازي” – في تغريدة لها عبر “تويتر”: “إعدام جماعي في فض رابعه .. 75 اعدام !!”.

وعلّق أبناء “أسامة ياسين” – وزير الشباب في حكومة “هشام قنديل” – وقالت “سارة” في تغريدة لها: ” تم إحالة أوراق والدي د. أسامة ياسين و74 آخرين للمفتي. “فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ ۖ إِنَّمَا تَقْضِي هَٰذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا” حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وقال “أحمد أسامة“: “إنا لله وإنا إليه راجعون الحمد لله وحسبنا الله ونعم الوكيل إحالة أوراق والدي للمفتي في قضية فض رابعة لنا الله حسبنا الله ونعم الوكيل الله مولانا نسألكم الدعاء”.

وعلق أيضاً “محمد أسامة” قائلاً: “إنا لله وإنا إليه راجعون 75 روح اتحالوا للمفتي من ضمنهم بابا حسبي الله ونعم الوكيل اللهم نجهم من أيدي الظالمين واحفظهم بحفظك فإنا استودعناكهم”.

وكان للمنظمات والحركات مشاركة كذلك، حيث ذكرت منظمة “العفو” الدولية على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:

“مصر: بينما تم تأجيل الحكم اليوم على @ShawkanZeid إلى 8 سبتمبر القادم وإحالة أوراق 75 شخص إلى المفتي في قضية فض رابعة في محاكمة جماعية تفتقر لأدنى ضمانات المحاكمة العادلة” مضيفةً “فحتى الان لم يتم محاسبة احد من قوات الأمن على مقتل ما لا يقل عن 900 شخص خلال فض إعتصامي رابعة والنهضة”.

تغريدة منظمة “العفو” الدولية علقت علقت عليها حركة “6 أبريل” قائلةً: “ومن لم يستطيعوا قتله

يعدموه #رابعة #العصابة #مصر#الحكم_العسكري“.

كما تفاعل الكثير من الكتاب والسياسيين والنشطاء مع الأحكام، فقال الكاتب والصحفي “وائل قنديل” في تغريدة له: “الذين قتلوا الناس في عملية فض رابعة، هم الذين حاكموا من بقي منهم حياً.. ويصدرون حكمهم اليوم”.

وقال الحقوقي “بهي الدين حسين” في تغريدة له “أدعو كل إنسان لديه ضمير حي مصريا أو غير مصري، العلماني قبل الإسلامي، أن يحتج علي هذا الحكم بكل وسيلة ممكنة، حتي بدقيقة حداد على أرواح ١٠٠٠ إنسان قتلوا بدم بارد في ساعات، وعلي عدالة يملي فيها القتلة الأحكام لينطق بها قضاة عيّنهم من أشرف علي المذبحة ومنع تحقيقها بل يحاكم منظمات حقوقية!”.

وتساءل المحامي والمرشح الرئاسي السابق “خالد علي” في تغريدة له قائلاً: “متى ستتوقف مذبحة رابعة؟،

#أوقفوا_الاعدمات#خرجوا_زهرة_يدفن_أبوه #الحرية_لكل_المسجونين_ظلم #الحرية_لسجناء_الرأى“.

وقال الدكتور “عمرو دراج” – الوزير السابق بحكومة “هشام قنديل” -: “ما تسمى “محكمة مصرية” تحيل أوراق 75 من الابطال إلى المفتي بينهم #محمد_البلتاجي و#عصام_العريان و#صفوت_حجازي و#عاصم_عبد_الماجد و#أسامة_ياسين في قضية#فض_رابعة. قاضي السماء سينقض الحكم الظالم ومجرمي الانقلاب هم من سيحكم عليهم قضاء عادل بالإعدام في يوم عسى أن يكون قريبا”.

وقال “أسامة رشدي” – عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان سابقاً وعضو اتحاد الصحفيين البريطاني – في تغريدة له: “فض اعتصام رابعة جريمة ضد الانسانية لا تسقط بالتقادم ولن يفلت مرتكبوها من العقاب، حبس الضحايا على مدار الـ 5 أعوام والاحكام التي اصدرتها هذه المحكمة الهزلية لا تمت للعدالة بصلة وهي عار على القضاء وهي جريمة جديدة انهم يريدون مقايضة ارواح الأبرياء الجدد بنسيان ضحايا مجزرة رابعة هذه عصابة”.

وعلق رئيس تحرير صحيفة “المصريون” “جمال سلطان” مستنكراً: “لم يشبعوا ـ بعد ـ من الدم الحرام !”.

وقالت الصحفية “رشا عزب“: “75 حكم إعدام..مذابح جماعية باسم القانون..هيا بنا نعبد قانون الموت ونمجد القتلة الاوغاد. يرحم أي كائن حي عايش في البلد دي في الفترة المرعبة دي”.

وأوضح الشاعر “عبد الرحمن يوسف” في تغريدة له أن “مجزرة رابعة ليست مجزرة واحدة، بل مجموعة مجازر شارك فيها ضباط وسياسيون وإعلاميون مصريون وأجانب… واليوم فصل جديد في المجزرة بيد سفاحين في ثياب قضاة”.

وتعليقاً على تغريدة منظمة “العفو” قال “يحيى حامد” – الوزير السابق في حكومة “هشام قنديل” -: “لا يوجد في مصر سوى نظام يتعطش لمزيد من الدماء ويرى البطش حله الوحيد ليثبت قوته في وسط حالة الفشل والفقر في كل شبر من أرضنا في مصر. قوات من الجيش المصري والشرطة قتلت بأمر من السيسي وجنرالاته ما لا يقل عن 900 شخص في مذبحة رابعة فقط وما زالت تقوم بتخريب ممنهج لمصر”.

بينما قالت النائبة السابقة بمجلس الشعب “عزة الجرف“: “مذبحة جديدة بحق ٧٥ من الناجين من #مذبحة_رابعة بتحويل أوراقهم للمفتي، أعمارنا أطول من أعمار الخونة، ولن ينال الظالم أبدا من عزيمتنا فهيهات منا الذلة ( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين) #الحق_أقوى_ومنتصر“.

وكتب الإعلامي “أسامة جاويش“: “فقط في مصر وفي ظل حكم السيسي ضحايا #فض_رابعه من آباء للقتلى وأهالي المعتقلين مثل البلتاجي ومن معه تحال أوراقهم للمفتي من قبل الجاني من قتلوا المعتصمين في رابعة يحاكمون الضحايا في وطن اللا عقل واللا منطق واللا قانون واللا عدالة واللا قضاء واللا دولة”.

وقال الفنان “عبد الله الشريف“: “ومع انطلاق #مؤتمر_الشباب في #مصر صدر ٧٥ حكم بالاعدام في نفس اللحظة على من خرجوا أحياء من مؤتمر #رابعة ، وكأنهم تعمدوا التوقيت للاحتفال وسط تلك المجزرة كما احتفلوا من قبل في يوم الفض. مارِسوا فواحشكم في ظلمة ذاك الليل الذي صنعتموه، فإن موعدكم الصبح أليس الصبح بقريب”.

وكتب الدكتور “محمود رفعت” – المحامي الدولي والمتحدث باسم حملة المرشح الرئاسي السابق “سامي عنان” -: “إحالة أوراق 75 شخص دفعة واحدة للمفتي تمهيدا لإصدار حكم إعدام جماعي بقضية #فض_رابعه عبث جديد ستلغيه #محكمة_النقضكسابقيه، لكنه إهانة دولية جديدة ل #مصر يجعلها بنظر العالم لا دولة وكيان همجي، وسيجعلها مسخ يتناولها الجميع بتحقير فترة طويلة, #السيسي ماض بتحطيم #مصر بمنهجية أثمة”.

وغرّد الناشط السياسي “عمرو عبد الهادي” عبر “تويتر” قائلاً: “نظام جبان لا يستطيع الا التهويش الكر و الفر صنعته يحكم على اشرف من في #مصر بالاعدام قضاء #دنشواي يحكم على علماء مصر بالاعدام ٧٥ عالم و سياسي يحكم عليهم بالاعدام دون سند من القانون تهمتهم النجاة من #هولوكوست رابعه #الجيش قتل اكثر من ٣٠٠٠ في #رابعه ويريد القضاء ان يزيد العدد”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
الحاضر.. مصر تسقط للمركز الـ100 في مؤشر التنافسية
الحاضر.. مصر تسقط للمركز الـ100 في مؤشر التنافسية
أمور فاضحة عدة، يكشفها سقوط مصر الى المركز 100 من 115 دولة في مؤشر التنافسية العالمي، طبقا للمنتدى الاقتصادي العالمي، على الرغم من مزاعم
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم