دوائر التأثير قبل 7 دقائقلا توجد تعليقات
الأهداف الحقيقية للسيسي والإمارات في "تفتيت ليبيا"
الأهداف الحقيقية للسيسي والإمارات في "تفتيت ليبيا"
الكاتب: الثورة اليوم

فصل جديد من فصول سحق الشعوب يعيشه الليبيون بعد ضربات صاروخية طاحنة شنتها قوات الانقلابي خليفة حفتر وقبائل طرهونة مساء أمس، بغرض الاستيلاء على منابع النفط.

وأعلن مطار معيتيقة، الوحيد العامل في طرابلس، مساء الجمعة تعليق كل الرحلات الجوية لمدة 48 ساعة على الأقل بسبب المعارك الدائرة قرب العاصمة الليبية والتي أودت بحياة ما لا يقل عن 39 شخصا منذ الاثنين، وتحويلها مؤقتا إلى مطار مصراتة، على بعد 200 كيلومتر.الأهداف الحقيقية للسيسي والإمارات في "تفتيت ليبيا" ليبي

وبحسب مسؤول في هذا المطار، فإن الرحلات تم تحويلها مؤقتا إلى مطار مصراتة على بعد 200 كيلومتر شرق طرابلس. وأضاف المصدر ذاته إن ثلاثة صواريخ على الأقل سقطت بالقرب من مطار معيتيقة، ما أجبر أجهزته على تعليق الرحلات الجوية كإجراء أمني.

وأشارت وزارة الصحة أن حصيلة المواجهات الدائرة منذ خمسة أيام بين مجموعات مسلحة متناحرة في أحياء تقع جنوب طرابلس بلغت 39 قتيلا وإصابة مئة آخرين بجروح غالبيتهم مدنيون.

وأكد مراسل فرانس 24 في طرابلس أن الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة تواصلت الجمعة على نحو متقطع، فيما قال شهود عيان وخدمات الإنقاذ الليبية أن صواريخ وقذائف عدة سقطت في العديد من المناطق في محيط العاصمة الليبية وفي داخلها، ما تسبب في سقوط مزيد من الضحايا المدنيين.

من جهتها، قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها “تدين بشدة الخسائر في الأرواح بين المدنيين في طرابلس وتدعو جميع الأطراف إلى اتّخاذ جميع الاحتياطات الممكنة للحيلولة دون وقوع المزيد من الضحايا من المدنيين وإيقاف جميع الأعمال العدائية”.

وأعلن وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا، عبدالسلام عاشور، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، بدء سريان هدنة ووقف لإطلاق النار بالعاصمة طرابلس، بعد اشتباكات مسلحة استمرت 5 أيام، وأودت بحياة 38 شخصا.

وأضاف عاشور، في تصريح نقلته الصفحة الرسمية للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن الهدنة ووقف إطلاق النار “تأتي بعد جهود حثيثة من لجان المصالحة الوطنية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا”، دون تفاصيل.

ولم يوضح الوزير موعد بدء سريان الهدنة بالضبط.الأهداف الحقيقية للسيسي والإمارات في "تفتيت ليبيا" ليبي

وتشهد العاصمة الليبية منذ 5 أيام اشتباكات مسلحة بين “اللواء السابع″ التابع لوزارة الدفاع، والمعروف بالكانيات (كثير من عناصره ينتمون لعائلة الكاني بمدينة ترهونة القريبة من طرابلس) من جهة، وبين كتيبة “ثوار طرابلس″ بقيادة هيثم التاجوري، بدعم من “كتيبة النواصي”، التابعتين لوزارة الداخلية من جهة ثانية.

ويتهم اللواء السابع، كل من “ثوار طرابلس″ و”كتيبة النواصي”، بمهاجمة نقاط تمركزه في الضاحية الجنوبية للعاصمة، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات فجر الأحد، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، انتهت بسيطرة اللواء السابع على معسكر اليرموك في منطقة صلاح الدين، جنوبي طرابلس، حسب وسائل إعلام محلية.

وبلغت حصيلة تلك الاشتباكات 38 قتيلاً وأكثر من 90 جريحاً، وفق إحصاءات رسمية.

وعلى إثر الاشتباكات، علقت السلطات الليبية حركة الملاحة الجوية بشكل كامل فى مطار معيتيقة الدولى بالعاصمة طرابلس، مساء الجمعة.

وفي وقت سابق من أمس الجمعة، قال متحدث باسم الخطوط الجوية الليبية إن السلطات أغلقت المطار بعد إطلاق بعض الصواريخ باتجاهه.

وقال المتحدث دون الخوض في تفاصيل إنه سيتم تحويل الرحلات إلى مطار مصراتة التي تقع على بعد 190 كيلومترا شرقي طرابلس.

وسقطت ثلاثة صواريخ على الأقلّ بالقرب من المطار، ما أجبر أجهزته على تعليق الرحلات الجوّية لمدة 48 ساعة على الأقل كإجراء أمني، بحسب مسؤول في المطار.

وتمول السلطات الإماراتية قوات خليفة حفتر وقبائل طرهونة ماليا، بيما يتكفل قائد الانقلاب العسكري المصري عبدالفتاح السيسي بدعمهم عسكريا بغرض تفتيت ليبيا، إذ تطمح الإمارات في تعبئة ناقلات بترول لصالحها، ما دفعها لتوجيه ضربات متتالية لشركات البترول هناك، بينما يطمح السيسي في منع أي احتمالات لحصول مسلحي الواحات والمناطق الصحراوية في مطروح والسلوم على دعم لوجستي أو عسكري من الجماعات المسلحة الليبية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
البحرين تستقبل السيسي على أنغام "رأفت الهجان" ومغردون: تأكيد إنه جاسوس
البحرين تستقبل السيسي على أنغام “رأفت الهجان” ومغردون: تأكيد إنه جاسوس
وسط حالة من استغراب المتابعين، وفي تقليد بروتوكولي غريب، استقبلت البحرين، قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، على أنغام تتر
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم