دوائر التأثير قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
"الحرب التجارية".. لكمات دولية في وجه "فقراء مصر"
"الحرب التجارية".. لكمات دولية في وجه "فقراء مصر"
الكاتب: الثورة اليوم

أبدى خبراء في “السياسة الدولية” مخاوف كبيرة من الخطورة الشديدة التي تهدد دول العالم الفقيرة من اتساع نطاق “الحرب التجارية” و”حروب العملات”، إذ لا يقتصر أثرها على الفاعلين فيها، وانما يهدد الفقراء الذين لا علاقة لهم بها، وإنما هم يتلقون اللطمات، الواحدة بعد الأخرى بسبب انكشافهم الشديد على العالم.

وبدى المصريين هدفاً مكشوفاً لتلك الحروب التجارية التي تدار بين قوى دولية، بدون أن تكون لمصر محركات داخلية قوية للنمو، وقدرة كبيرة على المناورة والتحرك لنسج علاقات جديدة خارجياً، وبخاصة في ظل التدهور والتردي الكبيرين في إدارة الاقتصاد."الحرب التجارية".. لكمات دولية في وجه "فقراء مصر" التجارية

وبدت الصين وحدها تتقدم على أكثر من جبهة، إذ داخلياً تنفذ اجراءات سريعة لتنشيط الاستهلاك المحلي اعتماداً على طبقة وسطى فتية وكبيرة ذات دخل مرتفع، تكونت ببطء، لكن برسوخ أيضا، خلال الفترة منذ بدء سياسة الانفتاح الاقتصادي منذ أواخر سبعينات القرن الماضي حتى الآن.

وإقليمياً تقود الصين مبادرة لتأسيس كتلة اقتصادية عملاقة في شرق وجنوب شرق وجنوب آسيا تكون بديلاً لاتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة، ومن المحتمل إعلان قيام منطقة اقتصادية تضم مجموعة كبيرة من الدول منها الصين وروسيا واليابان والهند واستراليا وكوريا في شهر نوفمبر المقبل.

ودولياً، تنسج الصين بسرعة وبمهارة ديبلوماسية عالية، خريطة جديدة لعلاقاتها الاقتصادية (المالية والتجارية والاستثمارية) مع العالم، وتتجه إلى بناء شراكات قوية مع الاتحاد الاوروبي، وأفريقيا، وأمريكا اللاتينية، بغرض تعويض الخسائر في السوق الأمريكية، وتقليل حجم الضرر الذي يتعرض له الاقتصاد الصيني نتيجة سياسة “ترامب” التي شعارها “أمريكا أولا”، والتي مضمونها، (أمريكا أو العالم، أمريكا في مواجهة العالم).

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
في اليوم العالمي لمكافحته.. هل "الفساد" لا يزال للرُّكب؟
في اليوم العالمي لمكافحته.. هل “الفساد” لا يزال للرُّكب؟
"الفساد في مصر بقى للرُّكب".. لم تكن هذه الجملة العابرة التي قالها "زكريا عزمي" - رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق المخلوع "حسني مبارك" - سوى
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم