الثورة والدولة قبل شهرينلا توجد تعليقات
تأجيل إعادة محاكمة "بديع" و46 آخرين بـ"أحداث عنف بورسعيد" لـ19 ديسمبر
تأجيل إعادة محاكمة "بديع" و46 آخرين بـ"أحداث عنف بورسعيد" لـ19 ديسمبر
الكاتب: الثورة اليوم

جاءت في نص الرسالة أن:

“الاعتداء على المرشد العام للإخوان تم من قبل ضابط الأمن الوطني في سجن ملحق مزرعة طره بمنطقة سجون طره المركزية، مروان عبد الحميد (38سنة) ضابط الأمن الوطني الجديد المسؤول عن سجن الملحق وسجن العقرب، حيث يقع مكتبه في الأخير تحت قيادة العقيد أحمد سيف، الذي ترقى مؤخرا إلى أن أصبح مسؤولا عن سجون منطقة طره كلها وعضو في مجموعة السجون بالأمن الوطني”.

وأشارت الرسالة إلى أن “الضابط مروان قام باستدعاء عدد من معتقلي الإخوان؛ لسؤالهم عن بيان الإخوان الأخير، لكن رفض الإخوان التجاوب معه، وكان آخر هذه اللقاءات مع وزير سابق في حكومة الرئيس محمد مرسي (لم يتم ذكر اسمه)”.

كانت جماعة الإخوان المسلمين اصدرت بيانا في 14 اغسطس الماضي حمل عنوان “تعالوا إلى كلمة سواء.. وطن واحد لشعب واحد”.

وقد وصفه البعض بأنه يمثل خارطة طريق الجماعة أو تصورها للخروج من الأزمة المصرية، وأثار ردود فعل متباينة.

وأوضحت الرسالة: “على إثر ذلك، توجه الضابط مروان لزنزانة المرشد العام للإخوان الأسبوع قبل الماضي بصحبة ضابط آخر من خارج السجون، حيث روى شاهد عيان قيام الضابط الآخر بدفع المرشد العام على الأرض، ما أدى إلى إصابته وهو يصيح قائلا: (يا ولاد… مش عاجبكم ولا مبادرة خلاص طلعوا أنتم مبادرة)، فلم يرد المرشد إلا بقوله: (حسبنا الله ونعم الوكيل)”.

وأضافت الرسالة: “بعد 7 شهور من تجريده (بديع) من علاجه وطعامه والكرسي الخاص به، وبعد 5 سنوات، وإتمامه 800 جلسة محاكمة، المرشد العام الآن طريح الأرض لا يستطيع الحركة لإصابة مجهولة في ظهره”.

ولفت ” وينتقل محمولاً من عدّة عساكر من أرض الزنزانة الجرداء إلى الأرضية المعدنية لعربة الترحيلات المصفحة إلى الأرضية الأسمنتية للحبس في معهد أمناء الشرطة إلى أرض القفص الزجاجي المصفح لما يسمى قاعة المحكمة”.

وتابعت: “مع تصاعد آلامه (بديع) خلال جلسات الأسبوع الماضي، رفض ضابط الأمن الوطني التصريح له بحقنة مسكنة أو السماح للطبيب بالكشف عليه، كما رفض الاستجابة لطلب المحامين بإحضار نقالة له لينتقل عليها”.

واختتمت الرسالة بالقول: “الجديد في الموضوع: طُلب من الطبيب المناوب بسجن العقرب والمسؤول عن المتابعات الصحية لسجناء الملحق، الدكتور محمد عبد الصمد، أن يقوم بكتابة تقرير طبي عن المرشد، يثبت فيه عدم وجود اعتداء، وأن الإصابة نتيجة (اختلال التوازن وسقوط)، لكنه رفض”.

وكتبت ضحى محمد بديع، عبر صفحتها على الموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “وكأن منع الزيارة من سنتين وحتى الآن غير كافٍ، وكأن منع جميع مقومات الحياة والنوم على الأرض غير كافٍ، وكأن منع دخول الملابس والأطعمة منذ سنتين غير كاف، وكأن الحبس الانفرادي لمدة خمس سنوات غير كاف، وكأن غلق الكافيتريا والكانتين غير كاف”.

وأضافت: “كأن إطعامه الأكل الميري الذي لا يرتقي لأن يكون طعاما للحيوانات غير كاف، وكأن منع أدوية الفيتامينات والأمراض الموسمية غير كاف، وكأن جعلهم وسيلة التواصل الوحيدة هي الإشارة من على بعد 10 أمتار ومن خلف قفص زجاجي ولمدة خمس دقائق غير كاف، فيزيدون في طغيانهم وجبروتهم، ويمنعون الأدوية الأساسية عن والدي الشيخ الكبير، الذي يبلغ من العمر 75 عاما”.

واوضحت “ضحى”: “أدوية أمراض مزمنة تم منعها عن والدي من شهر، وحاولنا إدخالها عند بوابة السجن فرفضوا، وحاولنا إدخالها في المحكمة مرتين، مرة رفضوا دخولها والمرة الثانية سمح القاضي بدخولها، وتم تسليمها لحرس المحكمة والمسؤولين عن الترحيلة، ولكن لم تصل لوالدي، ولا نعلم أين هي”.

وتابعت ضحى: “أخبرنا والدي في المحكمة بالإشارة إلى أن منع هذه الأدوية الأساسية عنه أصابته بالتعب والإعياء الشديد، فهي أدوية أمراض مزمنة، ولا يقدر على البقاء دونها، فيتألم ألما شديدا، ما يحدث في سجن ملحق مزرعة طره ما هو إلا قتل بالبطيء”.

وكأن منع الزيارة من سنتين وحتى الآن غير كافىوكأن منع جميع مقومات الحياة والنوم على الأرض غير كافىوكأن منع دخول الملابس…

Gepostet von Doha Mohamed Badie am Sonntag, 9. September 2018

ورصد محامي المركز بمحكمة جنايات القاهرة دخول “بديع” إلى قاعة المحكمة محمولاًعلى كرسي خشبي، وبالسؤال عن السبب تبين معاناته من آلام في الظهر، ورفْض إدارة السجن إخضاعه للعلاج مما أدى إلى تدهور شديد في صحته وعدم قدرته على الوقوف.

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة أصدرت قرارها برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي بتأجيل الجلسة الثانية والأربعين بجلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و25 آخرين، المعادة محاكمتهم في القضية المعروفة إعلاميا بقضية “السجون” إلى جلسة 10 أكتوبر المقبل، لحدوث عطل فني في دائرة الصوت الخاصة بقاعة المحاكمة.

وقررت المحكمة إحالة المختص عن صيانة جهاز الصوت للنيابة العامة طبقا للمادة 216 مكرر “ب” من قانون العقوبات.

وأدان المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات ما يتعرض له الدكتور محمد بديع من إهمال طبي مُتعمد بحقه ، كما طالب السلطات المصرية بسرعة عرضه علي طبيب مختص والسماح له بالعلاج ومراعاة ظروفة الصحية واعطائة حقوقة القانونية بالحق في العلاج والرعاية الصحية.

#اهمال_طبي || تدهور الحالة الصحية للمرشد العام لجماعة الإخوان دكتور محمد بديع وتأجيل قضية “السجون” ل 10 اكتوبر المقبل…

Gepostet von ‎المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات‎ am Mittwoch, 26. September 2018

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تأخر إقلاع 6 رحلات دولية بمطار القاهرة
تأخر اقلاع 3 رحلات دولية بالمطار اليوم لسوء الأحوال الجوية
أعلنت سلطات مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الاحد، تأخر إقلاع 3 رحلات جوية بسبب سوء الأحوال الجوية فوق مطارات الوصول لتلك الرحلات بدول
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم