دوائر التأثير قبل 4 ساعاتلا توجد تعليقات
للمطالبة بحرية "خاشقجى".. إعلاميون يحتجون أمام القنصلية السعودية (صور)
للمطالبة بحرية "خاشقجى".. إعلاميون يحتجون أمام القنصلية السعودية (صور)
الكاتب: الثورة اليوم

شارك عدد من الصحافيين العرب والأتراك، اليوم الجمعة، أمام القنصلية السعودية في إسطنبول، مطالبين بالكشف عن مصير الكاتب والصحافي السعودي “جمال خاشقجى“، المفقود أثره منذ يوم الثلاثاء الماضي. للمطالبة بحرية "خاشقجى".. إعلاميون يحتجون أمام القنصلية السعودية (صور) خاشقجى

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها “الحرية لخاشقجي”، وذلك في مسعى للضغط على البعثة الدبلوماسية السعودية التي تنفي وجود خاشقجي لديها.

واجتمع إعلاميون وناشطون من عدة بلدان عربية أمام القنصلية في الساعة الحادية عشرة، بدعوة من جمعية “بيت الإعلاميين العرب” في تركيا.

حظيت التظاهرة على اهتمام إعلامي، في ظل حماية مشددة للقنصلية، منددين بممارسات السلطات السعودية بحق منتقدي سياساتها، ومنهم خاشقجي، في حين طالبوا السلطات التركية بضرورة متابعة الأمر وعدم التقصير في قضيته.

وقال رئيس “جمعية بيت الإعلاميين العرب في تركيا”، توران قشلاقجي، في تصريحات للصحافيين، إن “الشرطة لديها حاليا تسجيلات دخول خاشقجي، فيما لا تتوفر تسجيلات خروجه، مطالبا القنصلية بتوفير هذه المشاهد، مع وجود 40 كاميرا للمراقبة في القنصلية ومحيطها”. للمطالبة بحرية "خاشقجى".. إعلاميون يحتجون أمام القنصلية السعودية (صور) خاشقجى

وأضاف أن “السلطات المعنية التركية لديها تسجيلات دخول وخروج خاشقجي في زيارته الأولى للقنصلية الجمعة الماضي، في حين أن تسجيلات دخوله الثلاثاء الماضي متوفرة، وتسجيلات خروجه غير موجودة”.

قشلاقجي أكد أنه: “يجري التحقق من ادعاءات بأن سيارة سوداء خرجت من القنصلية، قد يكون خاشقجي نقل فيها عقب اختطافه”.

قشلاقجي تلقى سؤالاً عن تغريدات حساب “مجتهد” على موقع “تويتر” بأن خاشقجي رحل للسعودية، لافتاً إلى أن “هذا الحساب يعود لأمير سعودي مقيم في لندن، وله ادعاءات صدق قليل منها، وكثير منها لم يصدق، لذا لا يعيرونه اهتماما”، كما استبعد “إخراج خاشقجي من نفق سري، بل هناك مزاعم بأنه أدخلت سيارة وأخرجت، وهذا غير مؤكد، نحن ما زلنا نعتقد أنه ضيف في القنصلية، نريد فيديوهات الخروج، لدينا مشاهد دخوله وخروجه الجمعة الماضي، ولكن الثلاثاء لا تسجيلات لخروجه”. للمطالبة بحرية "خاشقجى".. إعلاميون يحتجون أمام القنصلية السعودية (صور) خاشقجى

وتابع “نصرّ على أن خاشقجي ضيف هنا، رغم كل رفض من السعودية، نعتقد أنه محتجز بالقوة في القنصلية، أو أنه ضيف، لذلك نطالب بإطلاق سراح الضيف، وإن لم يفعلوا ذلك سنواصل الوقوف هنا لأيام وأسابيع وشهور، والفعاليات نفسها سننشرها في العالم أجمع”، مؤكداً أن “الخطوات القانونية بدأت وتم التواصل مع الجهات القانونية”.

ورداً على سؤال حول أسباب احتجازه، أفاد “لا تتحمل هذه الأنظمة أي انتقادات، والسلطات السعودية غير مرتاحة من مقالات خاشقجي، وتستدعي هذه المقالات لدى هذه الأنظمة الاعتقال، وطبق ذلك هنا، لا توجد أي دعوى قضائية بحق خاشقجي، وليس متهماً بالإرهاب وإن كانت هناك أي دعاوى أو ملفات نطالب بتوفيرها”.

ووصف بيان للجمعية التركية التصريحات السعودية حول قضية خاشقجي بـأنها “لا تبعث على الطمأنينة، ومؤسفة لأقصى درجة”. للمطالبة بحرية "خاشقجى".. إعلاميون يحتجون أمام القنصلية السعودية (صور) خاشقجى

وفى سياق متصل قالت الناشطة اليمينة الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، في كلمتها “جئنا إلى هنا لنبدي تضامننا الشديد مع الكاتب الصحافي الزميل جمال خاشقجي، ونعلن عن غضبنا الشديد لعملية اختطافه وإخفائه القسري من قبل القنصلية السعودية في تركيا. للأسف الشديد اعتادت السعودية على ممارسة إرهاب الدولة ضد مواطنيها…”.

واعتبرت أن هذا الحدث “فيه تعد على الأعراف الدبلوماسية، بأن تتحول القنصلية المعنية بالأمور الدبلوماسية وشؤون مواطنيها لوكر عصابة مخفية، ويخفي المواطنين، وهذه فيها تعد على الاتفاقات والمواثيق الدولية”.

وشددت على أن “تركيا معنية اليوم بحماية خاشقجي وكل شخص يدخل تركيا”.

ومنذ الثلاثاء الماضي تعتصم خطيبة جمال خاشقجي، خديجة جنكيز، أمام مقر القنصلية السعودية، مطالبة القائمين عليها بالكشف عن مصير خطيبها، بعد دخوله مقر القنصلية، الثلاثاء، لإتمام إجراءات رسمية.

وترفض خديجة بشدة التصريحات السعودية بأن خطيبها غادر مقر القنصلية، قائلة إنه لا يمكن أن يخرج دون أن تلاحظ ذلك وهي أمام المبنى تنتظره، “ولو خرج لكان الأمن التركي اطلع عليه”.

وتتساءل: “أين هو الآن إذا كان خرج فعلاً؟”، مناشِدة الحكومة التركية عمل كل ما بوسعها لإنقاذ الرجل الذي كان على بعد خطوة واحدة من اتخاذها شريكة حياته.

للمطالبة بحرية "خاشقجى".. إعلاميون يحتجون أمام القنصلية السعودية (صور) خاشقجىللمطالبة بحرية "خاشقجى".. إعلاميون يحتجون أمام القنصلية السعودية (صور) خاشقجىللمطالبة بحرية "خاشقجى".. إعلاميون يحتجون أمام القنصلية السعودية (صور) خاشقجى

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بعد مُعايرة "سلمان" بالحماية.. تاريخ "ترامب" بابتزاز وإهانة المملكة
بعد مُعايرة “سلمان” بالحماية.. تاريخ “ترامب” بابتزاز وإهانة المملكة
لماذا يرغب الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" في ابتزاز السعودية مطالباً إياها بدفع المزيد من المال مقابل حمايتها؟ هل يملك السعوديون
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم