دوائر التأثير قبل يومينلا توجد تعليقات
بالإضافة لـ"سد النهضة" .. إثيوبيا تفتتح سدا جديدا قرب منبع نهر النيل
بالإضافة لـ"سد النهضة" .. إثيوبيا تفتتح سدا جديدا قرب منبع نهر النيل
الكاتب: الثورة اليوم

كما كشفت الوكالة، أن السد تم بدء العمل فيه منذ عام 2000 وتوقف لصعوبات مختلفة في منطقة “جندر”، مشيرة إلى أن الغرض من السد هو ري 50 ألف فدان بالقرب من بحيرة تانا.

ووفقاً لمُتابعيتن ، فإن الصفات المميزة للسد هي قدرته الاستيعابية التي تسع 234 مليون متر مكعب من المياه، والذي يمكن من تنمية 20 ألف هكتار من الأراضي عن طريق الري.

وعن الموقع الجغرافي للسد ، فإنه يقع على نهر رب أحد روافد النيل الأزرق شرقي بحيرة تانا، وأحد 7 أنهار دائمة الجريان إلى البحيرة، بالإضافة إلى 60 رافدا موسميا أخر تصب في بحيرة تانا، التي تمد النيل الأزرق بحوالي 3.7 مليار متر مكعب.

ويتسمر خلاف مصر مع إثيوبيا ، حول تمسكها بالاتفاقات التاريخية بشأن سد النهضة ، بينما ترفض إثيوبيا تلك الاتفاقات مشددة على أنها جرى توقيعها في عهد الاستعمار، لكنها تشدد على أن سد النهضة لن يضر بأي من دولتي المصب (مصر والسودان

كما وتسيطر حالة من القلق على حكومة الانقلاب في أعقاب فشل المفاوضات الخاصة بمشروع سد النهضة، الذي ترى القاهرة أنه يشكل تهديدا وجوديا لها عبر تقليص حصتها من مياه النيل.

ومع فشل النظام الانقلاب في التوصل لحل مع إثيوبيا ،تتخذ الحكومة قرارات صارمة للتقليل من استخدم المياة ، حيث قلصت مساحة زراعة الأرز المزروعة من مليون و100 ألف فدان إلي 724 ألفاً و200 فدان، إضافة إلي منع بعض المحافظات من زراعته.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
محمد جبريل.. أبكى صوته الملايين وتطارده أجهزة السيسي وتمنعه من الإمامة
محمد جبريل.. أبكى صوته الملايين وتطارده أجهزة السيسي وتمنعه من الإمامة
لا يزال النظام المصري مستمراً في حربه ضد الدعاة ورجال الدين الذين لا يسبحون بحمده، ويبدو أن دعاء الشيخ "محمد جبريل" على الظالمين في صلاة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم