دوائر التأثير قبل 3 أسابيعلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

شيئاً فشيئاً بالأدلةُ تتكشّف تورّط ولي العهد السعودي، “محمد بن سلمان”، في إعطاء الأوامر بقتل الصحفي “جمال خاشقجي” بقنصلية بلاده في “إسطنبول”، بالثاني من أكتوبر الماضي، بعد أن أعلنت “السعودية“، رسمياً، تورُّط المقربين منه في الجريمة.

وحول هذا البيان رد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو فى تصريحات صحفية وقال إن “بعض تعليقات النيابة السعودية في القضية غير مرضية”، مجددا الطلب التركي بضرورة “الكشف عن من أمروا بقتل خاشقجي ومن نفذوه .. يجب الكشف عن الذين أمروا بقتل خاشقجي والمحرضين الحقيقيين وعدم إغلاق القضية بهذه الطريقة”.

وأضاف الوزير التركي: “تم جلب معدات وأفراد إلى تركيا لتقطيع جثة خاشقجي، وسنواصل التعاون مع المجتمع الدولي في قضية وسنعمل كل ما يجب لكشف ملايسات القضية بكل تفاصيلها”.

وذكر “جاويش أوغلو” أن وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير” ، اتصل به قبل المؤتمر الصحفي للنيابة العامة السعودية بنصف ساعة، وأنه أبلغ الرئيس التركي “رجب طيب أوردوغان” بذلك.

تعرف على رد "تركيا" حول الرواية الجديدة للسعودية حول مقتل "خاشقجي" سعودي

واليوم الخميس، أوضح المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة السعودية “شلعان الشلعان”، في مؤتمر صحفي أنه:

“بناء على ما ورد من فريق العمل المشترك السعودي ـ التركي، والتحقيقات التي تجريها النيابة العامة مع الموقوفين في هذه القضية، والبالغ عددهم 21 موقوفاً بعد استدعاء النيابة العامة لثلاثة أشخاص آخرين، فقد “تم توجيه التهم إلى أحد عشر منهم، وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، وإحالة القضية للمحكمة، مع استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم، وأن خمسة من المتهمين متورطين بالأمر ومباشرة القتل، ووأنه سيجري إيقاع العقوبات المستحقة على المتهمين”.

 

وفور نشر الرواية السعودية الجديدة، تسارعت التعليقات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”من سياسيون وإعلاميون حول أبعاد تورط ولى العهد وإلباس “مسؤول فريق التفاوض” مسؤولية جريمة القتل.

حيث قال الباحث فى شؤون الخليج السياسية “فهد الغفيلي” عبر “تويتر”: ” #بيان_النائب_العام يعيدنا إلى الرواية السخيفة نفسها ..لا يوجد متعاون محلي يوجد متعاون محلي فريق الاغتيال هو فريق تفاوضي! لكن ،تفاوضي يحمل ألآت قتل هناك نية قتل مسبقة لا هناك قتل بالخطأ بجرعة مخدرة كبيرة الكامرات تصور ولا تسجل لا هناك شخص قام بتعطيلها #دم_خاشقجي_برقبة_ابن_سلمان “.

وعلق الصحفى “سمير العركي” فى تغريده له: “عدتم واعترفتم صاغرين أنكم قتلة وسفاحون وقمتم بتقطيع جثة #خاشقجي وعطلتم الكاميرات بعد يوم من تلويح #تريا بتدويل القضية ولن تسكت تركيا أو تهدأ حتى تقروا بالحقيقة كاملة وتقفوا أمام العالم عراة من كل زيف كُنتُم تحاولون التجمل به وستظل دماء خاشقجي تطاردكم وتقض مضاجعكم”.

وعلقت أيضاً الكاتبة الأردنية “إحسان الفقيه” قائلة: ” أخذت النيابة #السعودية وقتها في ابتكار رواية جديدة و يا ليتها كانت أكثر حِنْكة وضبطًا من سابقاتها دقّق في الرواية الجديدة واربطها فيما سبقها من روايات متضاربة(المشاجرة ثم الإقناع بالعودة)واجمعها مع التصريحات التركية لتدرك العبث واستسخاف عقول الآخرين لحماية #شنجول_الجزيرة “.

وقال الاعلامى جابر الحرمي” بيان النيابة العامة #السعودية حول مقتل #جمال_خاشقجي لا يروي الحقيقة إلى الآن.. يحاول تغطية الروايات السابقة بروايات أخرى غير دقيقة..لا أريد وصفها بأمر آخر.. البيان جاء بعد تلميح #تركيا بالتحقيق الدولي اذا استمرت #السعودية بالمماطلة .. وليس من مصلحة #الرياض خروج القضية من #أنقرة“.

وقال الكاتب الصحفى “سليم عزوز“: “بيان النيابة العامة السعودية، بعد التحريف والتهذيب، جريمة، تسقط شرعية دولة وليست مجرد ادانة لأشخاص”.

وقال الباحث القانونى بمؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان بجنيف “أحمد مفرح” فى تغريدة له ” أول مرة أعرف أن النيابة العامة قبل المحاكمة تقوم بعمل مؤتمر صحفي إعلامي وتعلن فيه أسماء المتهمين وكذلك تطلب الاعدام ودة يعطيك مثال واضح علي كمية “العك” اللي في النظام القضائي السعودي و اللي لا يعطيه اي مصداقية حول أي إجراء سواء كان تحقيق أو نتيجة”.

 

“بناء على ما ورد من فريق العمل المشترك السعودي ـ التركي، والتحقيقات التي تجريها النيابة العامة مع الموقوفين في هذه القضية، والبالغ عددهم 21 موقوفاً بعد استدعاء النيابة العامة لثلاثة أشخاص آخرين، فقد “تم توجيه التهم إلى أحد عشر منهم، وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، وإحالة القضية للمحكمة، مع استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم، وأن خمسة من المتهمين متورطون بالامر ومباشرة القتل، ووأنه سيجري إيقاع العقوبات المستحقة على المتهمين”.

وفور نشر الرواية السعودية الجديدة، تسارعت التعليقات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”من سياسيون وإعلاميون حول أبعاد تورط ولى العهد وإلباس “مسؤول فريق التفاوض” مسؤولية جريمة القتل.

حيث قال الباحث فى شؤون الخليج السياسية “فهد الغفيلي” عبر “تويتر”: ” #بيان_النائب_العام يعيدنا إلى الرواية السخيفة نفسها ..لا يوجد متعاون محلي يوجد متعاون محلي فريق الاغتيال هو فريق تفاوضي! لكن ،تفاوضي يحمل ألآت قتل هناك نية قتل مسبقة لا هناك قتل بالخطأ بجرعة مخدرة كبيرة الكامرات تصور ولا تسجل لا هناك شخص قام بتعطيلها #دم_خاشقجي_برقبة_ابن_سلمان “.

وعلق الصحفى “سمير العركي” فى تغريده له: “عدتم واعترفتم صاغرين أنكم قتلة وسفاحون وقمتم بتقطيع جثة #خاشقجي وعطلتم الكاميرات بعد يوم من تلويح #تركيا بتدويل القضية ولن تسكت تركيا أو تهدأ حتى تقروا بالحقيقة كاملة وتقفوا أمام العالم عراة من كل زيف كُنتُم تحاولون التجمل به وستظل دماء خاشقجي تطاردكم وتقض مضاجعكم”.

وعلقت أيضاً الكاتبة الأردنية “إحسان الفقيه” قائلة: ” أخذت النيابة #السعودية وقتها في ابتكار رواية جديدة و يا ليتها كانت أكثر حِنْكة وضبطًا من سابقاتها دقّق في الرواية الجديدة واربطها فيما سبقها من روايات متضاربة(المشاجرة ثم الإقناع بالعودة)واجمعها مع التصريحات التركية لتدرك العبث واستسخاف عقول الآخرين لحماية #شنجول_الجزيرة “.

وقال الاعلامى جابر الحرمي” بيان النيابة العامة #السعودية حول مقتل #جمال_خاشقجي لا يروي الحقيقة إلى الآن.. يحاول تغطية الروايات السابقة بروايات أخرى غير دقيقة..لا أريد وصفها بأمر آخر.. البيان جاء بعد تلميح #تركيا بالتحقيق الدولي اذا استمرت #السعودية بالمماطلة .. وليس من مصلحة #الرياض خروج القضية من #أنقرة“.

وقال الكاتب الصحفى “سليم عزوز“: “بيان النيابة العامة السعودية، بعد التحريف والتهذيب، جريمة، تسقط شرعية دولة وليست مجرد ادانة لأشخاص”.

وقال الباحث القانونى بمؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان بجنيف “أحمد مفرح” فى تغريدة له ” أول مرة أعرف أن النيابة العامة قبل المحاكمة تقوم بعمل مؤتمر صحفي إعلامي وتعلن فيه أسماء المتهمين وكذلك تطلب الاعدام ودة يعطيك مثال واضح علي كمية “العك” اللي في النظام القضائي السعودي و اللي لا يعطيه اي مصداقية حول أي إجراء سواء كان تحقيق أو نتيجة”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
معاناة وحرمان.. هكذا تحتفي مصر بالمعاقين في يومهم العالمي
معاناة وحرمان.. هكذا تحتفي مصر بالمعاقين في يومهم العالمي
غداً 3 ديسمبر من كل عام؛ يحتفي العالم بـ "اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة"، الذي خُصّص من قِبل الأمم المتحدة منذ عام 1992 ليهدف لزيادة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم